تشييع ضحايا حادث السير الثمانية في عقربا

 شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا، اليوم الجمعة، ضحايا حادث السير الثمانية إلى مثواهم الأخير في بلدة عقربا جنوب نابلس.
وانطلق موكب التشييع من مدينة نابلس، تقدمه المحافظ إبراهيم رمضان، ووزيرا الداخلية والعمل زياد هب الريح ونصري أبو جيش، بمشاركة عدد من الفعاليات الرسمية والوطنية والشعبية في المحافظة.
وقد تم نقل جثامين الشهداء من مستشفى رفيديا الحكومي إلى بلدة عقربا صباح اليوم، واقيمت صلاة الجنازة على أرواحهم، في ملعب القرية بحضور آلاف المواطنين من كافة المحافظات الفلسطينية.
وألقي الرئيس محمود عباس كلمة تعزية على آلاف المواطنين عبر الهاتف، معزيا ذوي الشهداء، قائلا: إن المصاب جلل وان ألم ذوي الشهداء هو ألمنا جمعيا، ولكن سنبقى صامدين أمام كافة التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني من الاحتلال والمستوطنين.
 

disqus comments here