أسرى "عتصيون" يشتكون من سوء ظروفهم الاعتقالية والحياتية

 أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن أسرى مركز توقيف "عتصيون" وعددهم 20 أسيرا، يشتكون من الظروف المعيشية والاعتقالية، وقاموا خلال الأسبوع الماضي بإرجاع وجبتي طعام، احتجاجا على ذلك.

وبينت الهيئة، في بيان لها، يوم الثلاثاء، أن الأسرى المحتجزين داخل معسكر "عتصيون" يعانون من أوضاع حياتية مأساوية، حيث تحرمهم إدارة المعتقل في ظل الأجواء الباردة، من وسائل التدفئة والبطانيات والمشروبات الساخنة، عدا عن سوء وجبات الطعام المقدمة لهم كما ونوعا.

كما اشتكى الأسرى لمحامية الهيئة، من ضابط القسم الذي يتصرف معهم تبعا لمزاجه، حيث تعمد خلال الأسبوع الماضي نقل الأسرى وتغيير غرفهم، وحرمان الأسرى الأخوة والأقارب من البقاء بذات الغرفة.

 

ولفتت الهيئة، إلى أن مركزي توقيف "عتصيون" و "حوارة" يعتبران من أسوأ مراكز التوقيف الإسرائيلية، من حيث معاملة الأسرى والاستجابة لأدنى حاجياتهم الأساسية، عدا عن ذلك فإن كلا المركزين يفتقدان لأبسط مقومات الحياة، ولا يصلحان للعيش الآدمي.

disqus comments here