البرازيل في 2021.. فلسطين حاضرة رغم الأزمات الداخلية

شهدت البرازيل في العام 2021 سلسلة من الأحداث التي برز فيها الحضور الفلسطيني، رغم انشغال البلاد بالعديد من الأزمات السياسية والاقتصادية، إضافة إلى انهيار خدماتها الصحية نتيجة الارتفاع الكبير في نسبة الإصابة بفيروس كورونا.

استعانة رسمية بالاحتلال لمواجهة كورونا.. واستنكار برلماني

ففي 15 كانون الآخِر/يناير؛ طلب الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، المساعدة من الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة جائحة كورونا، نتيجة انهيار النظام الصحي في البرازيل، وتسجيل ثاني أعلى حصيلة إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة.

وسبّب هذا الطلب سخطاً في الشارع البرازيلي، وتنديداً من العديد من النواب البرلمانيين، في الوقت الذي كانت تواجه فيه "إسرائيل" انتقاداً واسعاً جراء استبعادها الفلسطينيين في الأراضي المحتلة من برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا.

إحياء يوم الأرض الفلسطيني

وفي 30 آذار/مارس؛ أحيت الجالية الفلسطينية في البرازيل يوم الأرض الفلسطيني، في مجلس المدينة، وعقدت جلسة رسمية بحضور برازيلي وفلسطيني واسع.

وكان رئيس لجنة "سانتا كاتارينا" للتضامن مع الشعب الفلسطيني، خضر عثمان، أبرز الحاضرين، وهو لاجئ فلسطيني يبلغ من العمر 82 عاماً، هاجر من بلدة بيت عور التحتا (غرب مدينة رام الله، وسط الضفة) إلى البرازيل مع اقتراب حرب 1967، ومنذ ذلك الوقت وهو يواظب على الاحتفال بيوم الأرض، ودعم القضية الفلسطينية في البرازيل والخارج.

أسبوع الفصل العنصري الإسرائيلي

وانطلقت في البرازيل فعاليات "أسبوع الفصل العنصري الإسرائيلي" بالتزامن مع إعلان المتحدة يوم 21 آذار/مارس "اليوم الدولي للقضاء على التمييز".

وشملت الحملة التحذير من نمو اللوبي الصهيوني في البرازيل، والتنديد بدور الحكومة البرازيلية الحالية في دعم الاحتلال، بالإضافة إلى زيادة وعي المجتمع البرازيلي في انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق ملايين الفلسطينيين، وحرمانهم من حقهم المشروع في العودة إلى أراضيهم.

بيان برلماني ضد العدوان على غزة

وفي 19 أيار/مايو؛ أصدر 70 نائباً في الكونغرس البرازيلي، بياناً أدانوا فيه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والقدس المحتلة.

وتزامن ذلك مع مسيرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني شهدتها كبرى المدن البرازيلية، رُفعت فيها الأعلام الفلسطينية، وندد المتظاهرون بالجرائم التي ارتكبها الاحتلال بحق المدنيين العزّل.

فيلم "فلسطين البرازيلية"

وفي 28 تشرين الأول/أكتوبر؛ عرض مجلس مدينة ساو بورجا، في ولاية "ريو غراندي دو سول" جنوب البرازيل، فيلماً وثائقياً بعنوان"فلسطين البرازيلية" في قاعة مجلس المدينة، بالتعاون مع "الاتحاد العربي الفلسطيني في البرازيل".

وتدور أحداث الفيلم الذي استمره عرضه أسبوعًا، حول حياة مجموعة من العائلات الفلسطينية اللاجئة التي تعيش في الولاية البرازيلية، بعد أن هُجرت من فلسطين عام 1948.

لجنة برلمانية يترأسها فلسطيني تتهم بولسونارو بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية"


وفي 11 تشرين الآخِر/نوفمبر؛ اتهمت لجنة تحقيق يرأسها فلسطيني في مجلس الشيوخ (CPI) الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية"، جراء السياسة التي انتهجها في التعامل مع أزمة "كورونا".

وترأس اللجنة المهندس فلسطيني الأصل، عمر عزيز، وهو مولود في 1958 بساو باولو، لأب مهاجر من فلسطين، وأم برازيلية.

تنديد شعبي بقرار بريطانيا حظر "حماس"

وفي 23 تشرين الآخِر/نوفمبر؛ أعرب نواب ومؤسسات ولجان وحركات وشخصيات برازيلية، عن رفضهم لقرار بريطانيا حظر الجناح السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" وتصنيفها منظمة "إرهابية".

ووقع أكثر من 100 نائب وشخصية بارزة في المجتمع البرازيلي، على بيان أكدوا فيه على أن المقاومة حق مشروع لجميع الشعوب التي تعيش تحت الاحتلال، بما في ذلك شعب فلسطين المحتلة.

تضامن شعبي مع الفلسطينيين في يومهم العالمي

وفي اليوم العالمي للشعب الفلسطيني، الذي صادف 29 تشرين الآخِر/نوفمبر؛ نظّمت مؤسسات ونشطاء داعمون للقضية الفلسطينية في البرازيل، فعاليات تنوعت ما بين سلسلة وقفات تضامنية، وندوات حوارية، وعروض أفلام فلسطينية، وتغريدات لشخصيات برلمانية وسياسية برازيلية بارزة.

وأكدت الفعاليات أهمية دعم القضية الفلسطينية، والتضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله للتخلص من الاحتلال، ونيل حريته واستقلاله وإقامة دولته.

مشاركة فلسطينية بفعاليات "مهرجان المهاجرين الدولي"

وفي 18 كانون الأول/ديسمبر؛ عقدت مدينة ساو باولو مهرجان المهاجرين الدولي للعام 2021، بالتزامن مع الاحتفال باليوم الدولي للمهاجرين، بمشاركة فلسطينية.

واشتملت هذه المشاركة على إعداد قائمة متنوعة من الطعام الفلسطيني، وأداء عرض للدبكة الفلسطينية قدمته فرقة نهاوند، بالإضافة إلى العديد من ورشات العمل التوعوية عن فلسطين والثقافة الفلسطينية.

وضمّت زاوية فلسطين في المهرجان؛ معرضاً افتراضياً، عُرضت فيه خرائط وصور وأعلام فلسطينية، وتحف تمثل الوجود الفلسطيني في البرازيل منذ أواخر القرن التاسع عشر.

 

disqus comments here