إضراب شامل في الخليل إسنادًا للأسير هشام أبو هواش

 عمّ الإضراب الشامل مدينة دورا جنوب الخليل، صباح يوم الثلاثاء، تضامنًا مع الأسير هشام أبو هواش الذي يواصل إضرابه عن الطعام منذ 141 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، ويواجه خطر الموت المفاجئ في أي لحظة.

وأفادت مصادر محلية، بأن المحال التجارية ومختلف المؤسسات والمنشآت أغلقت أبوابها صباح اليوم، تضامنًا مع الأسير "أبو هواش" ورفضًا لاستمرار التنعت الإسرائيلي بالإفراج عنه.

 

وكانت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة دورا أعلنت مساء يوم الاثنين عن إضراب "رسمي وتجاري شامل" في المدينة، إسنادًا لـ "أبو هواش"، داعيةً "جميع الأحرار" للمشاركة في الإضراب.

وحملّت القوى سلطات الاحتلال تبعات أفعالها الإجرامية بحق "أبو هواش"، وكافة الأسرى، مؤكدة أن ذلك "سيُشعل الأرض لهيباً وناراً ستطال المحتل ومستوطنيه أينما تواجدوا".

ويتعرض أبو هواش لغيبوبة متقطعة، ويعاني من ضعف في حاسة البصر وعدم القدرة على الكلام، إضافة إلى مشاكل في عضلة القلب وضمور في العضلات.

وحذرت مؤسسات حقوقية ومختصّة بالأسرى، من أن حياة الأسير "أبو هواش" تقترب من الموت، والأطباء في المستشفى يتحدثون بشكل واضح عن إمكانية وفاته بشكل مفاجئ. 

 

وأبو هواش أبٌ لخمسة أطفال، وهو من قرية الطبقة في دورا جنوب الخليل، اعتقله الاحتلال يوم 27 أكتوبر/تشرين أول 2020، وصدر بحقه 3 أوامر اعتقال إداري، آخرها خلال إضرابه عن الطعام في الـ 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

disqus comments here