(أشد) يدعو لإنقاذ حياة ومستقبل الشباب الفلسطيني من مخاطر الهجرة وسماسرة الموت

دعا سكرتاريا اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) في بيان لإنقاذ حياة ومستقبل الشباب الفلسطيني من مخاطر الهجرة وسماسرة الموت نص البيان فيما يلي:
من جديد، يقع الشباب الفلسطيني فريسة سماسرة الهجرة والموت،الذين يستغلون الاوضاع المأساوية التي يعيشها شبابنا الفلسطيني داخل الوطن وفي بلدان اللجوء والشتات. إحتلال وعدوان وحصار داخل الوطن المحتل، وقهر وحرمان في مخيمات الشتات.
حيث عاش ابناء شعبنا الفلسطيني خلال الساعات الماضية صدمة خبر غرق أحد قوارب الهجرة قبالة السواحل اليونانية أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان، والذي تعرض للغرق وعلى متنه 88 مهاجراً وسط بحر إيجة بالقرب من جزيرة ميرميجاس اليونانية، ما أسفر عن وفاة 16 شخصاً بينهم نساء وشيوخ وأطفال بينهم 8 لاجئين فلسطينيين من سورية.
اننا واذ نتقدم بأحر التعازي والمواساة من عوائل شهداء القهر والمعاناة واللجوء، وضحايا سماسرة وتجار قوارب الموت، فإننا ندعو كافة الجهات المعنية الى التحرك السريع لإنقاذ حياة شبابنا وعدم تركه فريسة لسماسرة البحر والبشر، ونطالب منظمة التحرير الفلسطينية بداوئرها المعنية بوضع خطة وطنية فلسطينية جادة ومسؤولة تقدم الحلول والمعالجات لمشكلات الشباب الفلسطيني عبر توفير ابسط مقومات الصمود والحياة الكريمة وتوفير فرص العمل وتمكين الشباب من تحقيق طموحاتهم واحلامهم.
كما ندعو وكالة الاونروا للقيام بدورها ومسؤولياتها ووقف سياسة الاهمال واللامبالاة التي تدفع شبابنا اللاجىء للمخاطرة بأنفسهم بقوارب الموت هرباً من الالم والمعاناة التي يعيشونها بفعل تقاعس الاونروا والمجتمع الدولي وعدم قيامهم بواجباتهم ومسؤولياتهم تجاه شعبنا واللاجئين.
وتؤكد السكرتاريا العامة لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني(أشد) بأن ما يتعرض له شبابنا الفلسطيني اليوم من مخاطر تهدد مستقبلهم وحياتهم، تشكل خطراً كبيراً على مستقبل القضية الفلسطينية ومستقبل اللاجئين وحق العودة. فشبابنا كانوا ومازالوا عماد الثورة واحد أعمدة النضال الوطني الفلسطيني، وحمايتهم مسؤولية وطنية ينبغي التعاطي معها بجدية ومسؤولية.
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني/أشد
السكرتاريا العامة/الإعلام المركزي
30/12/2021

disqus comments here