استمراراً لجرائم الهدم... الاحتلال يهدم منزلا في جبل المكبر

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، منزلا في بلدة جبل المكبر، بمدينة القدس، كما اندلعت مواجهات لتفريق المتواجدين في المكان.

وفي السياق، راقب المواطن المقدسي تحسين بشير حجارة منزل نجله المتراكمة بعد هدمه في قرية جبل المكبر بحجة "البناء دون ترخيص"، قائلا"هدم تعب العمر... وحولت تحضيرات الزفاف الى حسرة وألم بعد هدم منزل ابني العريس".

استيقظت عائلة بشير والجيران صباح اليوم، على اقتحام منزل العريس محمد بشير، ومحاصرته من كامل الجهات، ثم إخراج ما فيه من اثاث، وعلى عجل تم هدمه دون السماح لهم بأي مهلة جديدة، كما قال صاحب المنزل..

وقال تحسين بشير:" حاولنا تجميد أو تأجيل الهدم وطالبناهم بتنفيذ الهدم بأيدينا تفاديا لدفع اي غرامات جديدة لكن دون جدوى".

 

وأضاف:" على مدار 5 سنوات ونحن نقوم بتجهيز البناء من الداخل بعد الانتهاء من البناء، وبعد 3 اشهر من المقرر أن يكون زفاف نجلي.. لكن بعد اليوم لا نعرف ماذا نفعل... العيشة في القدس صعبة، يهدمون بحجة عدم الترخيص ولا يتم اصدار التراخيص لنا."
واضاف بشير:" انا شخص عاجز ولا اعمل، وقمت بالبناء لنجلي محمد في ارضي واليوم كل تعبنا راح."

اياد بشير امين سر حركة فتح في جبل المكبر اوضح ان مواجهات واشتباكات بالأيدي جرت خلال عملية الهدم، والقت القنابل الاعيرة المطاطية والقنابل بكثافة لتفريق المتواجدين في المنطقة.

disqus comments here