وزير إسرائيلي يتلقى تهديدات بالقتل بسبب تصريحاته حول عنف المستوطنين

 تلقى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عومير بارليف، تهديدات بالقتل على إثر تصريحاته حول عنف المستوطنين، خلال لقائه بمساعدة وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، منتصف الشهر الجاري.

وأكد بارليف في تغريدة على حسابه بـ“تويتر“، أنه ”تلقى تهديدات بالقتل من قبل متطرفين يهود يمنيين“، مشيرا إلى أنه حصل على حماية أمنية معززة، يوم الإثنين، بعد هذه التهديدات.

 

وقال بارليف: ”اعتبارا من هذا الصباح، أنا محميّ على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، في الأشهر الستة الماضية، عندما سُئلت عن سبب غياب حارس شخصي لي، قلت إنني لم أتعرض للتهديد، ولكن بسبب تصميمي على كفاحي ضد عائلات الجريمة العربية، كنت آمل ألّا أصل إلى النقطة التي يهددونني فيها شخصيا“.

واستدرك بالقول: ”أنا لست مهددا من قبل مجرمين عرب، أنا مهدد من قبل يهود إسرائيليين“.

 

ومنتصف الشهر الجاري، أثار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جدلًا بين أوساط الحكومة الإسرائيلية والمعارضة، إثر انتقاده المستوطنين في الضفة الغربية، خلال لقائه المسؤولة الأمريكية.

وفي حينها، قال عومير بارليف: إن ”إسرائيل تأخذ عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية على محمل الجد“، موضحًا أنه ”يعمل مع وزارة الدفاع والجيش الإسرائيلي، من أجل القضاء على ظاهرة عنف المستوطنين في الضفة الغربية“.

 

وجاءت تصريحات الوزير الإسرائيلي، بعد أن أبلغته المسؤولة الأمريكية، بأن وزارة الخارجية في واشنطن، تراقب عنف المستوطنين في الضفة الغربية، فيما هاجمه سياسيون يمينيون إسرائيليون في الائتلاف الحكومي والمعارضة.

وعلى إثر ذلك، مارس المستوطنون في الضفة الغربية ضغوطًا كبيرة على الحكومة الإسرائيلية، والوزير عومير بارليف، من أجل الاعتذار عن تصريحاته أو الاستقالة من منصبه، وفق ما أورد الموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية.

وبحسب الصحيفة ذاتها، فإن تلك التحركات يقودها قادة المستوطنين وعلى رأسهم يوسي دغان الذي قال إن ”مثل هذا الشخص لا يستحق أن يكون وزيرًا، ويجب أن يستقيل“.

وعلى الرغم من حملة الانتقادات ضده، رفض وزير الأمن الداخلي التراجع عن تصريحه، مؤكدا أن ”هناك عنفًا شديدًا من المستوطنين في الضفة الغربية“.

 

وقال عومير بارليف: ”أفهم أنه من الصعب حقًا بالنسبة لبعضكم، أنْ يفهم أن عنف المستوطنين المتطرفين، يعبر العالم بأسره، وأن الحكومات الأجنبية مهتمة بالموضوع. أوصي أولئك الذين يجدون صعوبة في ذلك، شرب كوب من الماء“.

وفي وقت سابق، أكدت صحيفة ”جيروزالم بوست“ الإسرائيلية، أن أمريكا وضعت قضية المستوطنات وعنف المستوطنين في الضفة الغربية على نفس مستوى التهديد النووي الإيراني في مناقشاتها الأخيرة مع المسؤولين الإسرائيليين.

disqus comments here