تقرير: هبة شعبية في برقة لمواجهة جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين الإرهابية

وسم #أنقذوا_برقة، لم يكن مجرد كلمة كغيرها يتفاعل عليها بعض النشطاء على السوشيال ميديا ويتناسوها على الواقع، بل كانت نداء لهبة فلسطينية جديدة؛ من أجل الحفاظ على أرضهم المسلوبة من قوات الاحتلال الإسرائيليي.

عملية الإنقاذ التي ترجمها اليوم المئات من مناطق مختلفة بالضفة الغربية، نصرةً لأهالي بلدة برقة شمال مدينة نابلس بالضفة الغربية، والتي يحاول الاحتلال ومستوطنيه الاستيلاء على بيوتها وأشجارها، وقتل المواطنين الفلسطينيين فيها.

 

زاد جنون الاحتلال وعصابات المستوطنين الإرهابية في أعقاب عملية حومش، التي وقعت قبل أسبوع، وأدت لمقتل مستوطن إسرائيلي، مما جعلهم يتوافدون بالآلاف ويقررون زيادة عدوانهم على برقة، لكن الفلسطيني كعادته، عنيدٌ لا يكسره محتل.

وفي أعقاب ذلك، أصيب عشران الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي، بالإضافة إلى حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع في بلدة برقة شمال مدينة نابلس.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بأنّه أصيب 247 مواطنًا خلال المواجهات مع الاحتلال في بلدة بُرقة شمال غربي نابلس، من بينها: 10 بالرصاص الحي، و48 بالرصاص المطاطي.

وأُطلقت خلال الساعات الماضية دعوات من القوى والفصائل ومجموعات شبابية للتوجه إلى بلدة برقة للتصدي للمستوطنين.

 

جنين: إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سيلة الظهر

 

أصيب، مساء يوم السبت، عدد من المواطنين بحالات اختناق في مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال بالقرب من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين.

وذكرت مصادر أمنية لـ"وفا"، أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة بالقرب من مدخل موقع مستوطنة "حوميش" المخلاة، أطلق خلالها الجنود القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع ما أدى إلى اصابة العديد بحالات اختناق.

 

 

مئات المواطنين يتوافدون إلى برقة لمساندة الأهالي للتصدي لاعتداءات المستوطنين

توافد المئات من أبناء الشعب، مساء يوم السبت، إلى قرية برقة، شمال مدينة نابلس، لمساندة الأهالي للتصدي لاعتداءات الاحتلال ومستوطنيه.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن مئات المواطنين من محافظتي جنين وطولكرم والبلدات والقرى المحيطة بقرية برقة، توافدوا إلى القرية، لنصرة الاهالي في التصدي لمسيرة دعا لها المستوطنون، فوق اراضي مستوطنة "حومش" المخلاة.

وكان مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، قد أكد أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل برقة الرئيسي، وسط اندلاع مواجهات مع الشبان في اطار التصدي لمسيرة دعا لها المستوطنون من موقع مستوطنة "حومش" المخلاة.

وأضاف أن مدخل بلدة بزاريا يشهد ايضا مواجهات مع قوات الاحتلال في محاولة للتصدي لمسيرة المستوطنين، أصيب خلالها مصور وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" وفا عواد برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط.

 

 

مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في بلدة سبسطية 

هاجم مستوطنون، منازل المواطنين في بلدة سبسطية شمال نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، إن مستوطنين هاجموا المنازل القريبة من مدخل البلدة، بالحجارة وأطلقوا الرصاص الحي، صوب الاهالي الذين خرجوا للتصدي لهم.

 

رئيس بلدية برقة ": ما يحدّث في البلدة "ساحة حرب"

 

 

 أكّد رئيس المجلس البلدي في برقة جهاد صلاح، أنّ ما يحدث في بلدة برقة ساحة حرب، خلال مواجهات بين شٌبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، شمال مدينة نابلس.

وأوضح صلاح أنّ هناك دعوات لمسيرة للمستوطنين للقدوم إلى مستوطنة شافي شمرون باتجاه مستوطنة حومش.

وأشار إلى أنّهم يٌريدون إعادة إقامة مستوطنة حومش المخلاه في عام 2005، والإقامة فيها من جديد.

وطالب المجتمع الدولي بوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في بلدة برقة، وتطبيق القرارات التي تم اتخاذها.

 

 

جيش الاحتلال يمنع وصول المستوطنين للبلدة

 أصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم السبت، قراراً بمنع المستوطنين من الوصول لمستوطنة "حومش" المخلاة شمال نابلس، حتى إشعاراً آخر، ويعلنها منطقة عسكرية مغلقة.

ونقلت قناة "كان" العبرية، أن هناك أمراً عسكرياً يمنع وصول المستوطنين إلى "حومش"، إلا أنه يُتوقع وصول عدد كبير من المستوطنين إلى الموقع، إذ تم إخلاء العديد من الكرفانات، يوم الجمعة.

 

 

تعليق دوام المدارس في برقة ليوم الأحد

قررت مديرية تربية وتعليم نابلس، تعليق دوام المدارس في بلدة برقة شمال نابلس.

وقال مدير التربية والتعليم في نابلس طارق علاونة، إنه تماشيا مع الأوضاع الحالية في بلدة برقة والمتمثلة باستمرار اعتداءات جيش الاحتلال ومستوطنيه على المواطنين في البلدة وتواجده المتعمد في محيط المدارس، فقد تقرر تعليق الدوام ليوم غد الأحد وتأجيل الامتحانات المقررة ليوم غد إلى موعد لاحق.

 

 

لجنة دعم الصحفيين: الاحتلال يستهدف الصحفيين الفلسطينيين بشكل متعمد

 عبرت لجنة دعم الصحفيين، يوم السبت، عن ادانتها واستنكارها من استمرار قوات الاحتلال الاسرائيلي استهداف الطواقم الصحفية بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام، خلال تغطية من الميدان في مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس المحتلة.

 

وحسب الافادات التي وصلت الى لجنة دعم الصحفيين،  فقد أصيب عدد من الصحفيين بجروح إثر تعرضهم للرصاص الحي، بالإضافة إلى العشرات بحالات اختناق إثر تغطيتهم المواجهات مع قوات الاحتلال تصديا للمستوطنين في مدخل قريتي برقة وبزاريا شمال نابلس، مساء اليوم السبت.

ومن بين الصحفيين، إصابة الصحفي سامر خويرة بالاختناق خلال تغطيته مواجهات قرية برقة قضاء نابلس، وإصابة الصحفي وفا عواد برصاص الاحتلال خلال تغطيته المواجهات مع الاحتلال عند مدخل قرية بزاريا شمال غرب نابلس.

 وكان قد أصيب خلال الأيام الماضية كل من الصحفي معاذ وشحة برصاصة مطاطيّة أثناء تغطيته اعتداءات الاحتلال على الشبان خلال اقتحامها جامعة بير زيت برام الله، و إصابة المصور الصحفي في وكالة اسوشيتد برس، محمود عليان، بشظايا قنبلة صوتية أسفل عينه اليسرى، بعد أن اعتدت عليه قوات الاحتلال بالضرب وحطمت نظارته اثناء عمله في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وإصابة الصحفي حافظ أبو صبرة  مراسل قناة رؤية، برصاص الاحتلال خلال تغطيته مواجهات برقة  شمال غرب  نابلس، و إصابة الصحفي شادي جرارعة، مصور تلفزيون فلسطين، بعيار معدني بالقدم اليسرى اطلقتها عليه قوات الاحتلال خلال تغطيته المواجهات شرقي مدينة نابلس.

إن لجنة دعم الصحفيين ترى أن تكرار استهداف الصحفيين اثناء تأديتهم عملهم المهني، وارتداءهم الدروع والشارة الصحفية لهو دليل واضح ان الاحتلال يتعمد إصابة الصحفيين لإرهابهم وثنيهم عن التغطية.

وتؤكد لجنة دعم الصحفيين إن تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الطواقم الصحفية يأتي نتيجة لإفلات إسرائيل من العقاب لاسيما وأنها ارتكبت جرائم واضحة بحق الصحفيين في غزة والضفة والقدس المحتلة دون ملاحقة من المنظمات والهيئات الدولية الأمر الذي يشجعها على مواصلة جرائمها بحق الصحفيين الفلسطينيين

وإن لجنة دعم  وهي تستنكر باشد العبارات استهداف الصحفيين لتؤكد ان من حقهم تأدية عملهم بشكل حر وهذا يستدعي تدخلا من قبل الجهات العربية والدولية التي تعنى بحرية الرأي والتعبير لتوفير الحماية للطواقم الصحفية ولجم اعتداءات الاحتلال المتكررة بحقهم.

 

 

الأتيرة: نقول للاحتلال والمستوطنين، لا تُخرجوا العفريت الفلسطيني

ذكر عبدالإله الأتيرة مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: "نقول للاحتلال والمستوطنين، لا تُخرجوا العفريت الفلسطيني من قمقمه، لأنه إذا خرج لن يعود".

 

وأضاف الأتيرة، أن "الحكومة الإسرائيلية يمينية متطرفة وحكومة استيطان، وبينت سافل داعم للمستوطنين، ومددنا يدنا للسلام والتسويات ولكن فشلت، وحالياً لم يعد هناك سلام، وإذا أخذنا قرار بالمواجهة فنحن قادرون".

 

 

عمر: الاقتحامات المتكررة للمستوطنين تنذر بتفجير الاوضاع الميدانية 

حذر الدكتور عماد عمر المحلل السياسي الفلسطيني، من الاقتحامات المتكررة للمستوطنين بحماية جيش الاحتلال على انها تنذر بتفجير الاوضاع في كل المناطق والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس وغزة وخاصة مناطق التماس مع الحواجز الاسرائيلية بين المدن، وعلى حدود قطاع غزة

وقال عمر، إن اقتحامات المستوطنين هي ليست عبثية بل تأتي بشكل ممنهج للسيطرة على اراضي المواطنين والبناء عليها الى جانب الضغط على حكومة الاحتلال لتنفيذ قرارت الضم للاراضي والمستوطنات المنتشرة في المدن الفلسطينية. 

وأوضح أن حكومة الاحتلال التي يترأسها اليميني نفتالي بينت هي من تتحمل مسئولية كل ما يجري من اقتحامات لانها هي من تسمح بذلك وهي من توفر الحماية للمستوطنين وهي من اعطت الموافقة لعودة البناء في مستوطنة حومش ومستوطنات اخرى في الضفة الغربية ومدينة القدس.

ودعا عمر المجتمع الدولي للوقوف عند مسئولياته امام كل ما يجري من انتهاكات واقتحامات من قبل الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لتنفيذ قرار مجلس الامن رقم 2334 الخاص بوقف البناء الاستيطاني في كل المدن الفلسطينية.

وطالب الفصائل الفلسطينية بضرورة بلورة استراتيجية عمل وطني وكفاحي لمواجهة اعتداءات المستوطنين واقتحاماتهم المتكررة يوميا عبر تصعيد النضال الوطني والكفاحي لحماية اراضي المواطنين الى جانب تفعيل النضال الدبلوماسي السياسي منه والشعبي لفضح انتهاكات المستوطنين المتكررة بحق الشعب الفلسطيني. 

وتوجه عمر بالتحية الى كافة ابناء شعبنا الذين يتصدون لقطعان المستوطنين في القدس ورام الله وجنين وفي برقة وسبسطية شمال نابلس مؤكدا على ضرورة دعم صمود هؤلاء الشبان والالتحام معهم من قبل جميع مكونات العمل الوطني.

disqus comments here