«الديمقراطية» تبارك عملية طعن أحد سجاني الاحتلال في سجن نفحة

باركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عملية الطعن البطولية التي نفذها الأسير يوسف المبحوح داخل سجن نفحة والتي أدت لإصابة أحد سجاني الاحتلال الإسرائيلي.
وقال الجبهة في بيان صحفي صدر عنها، اليوم، إن «عملية الطعن البطولية هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال بحق الأسيرات والاسرى في سجون الاحتلال وخاصة الهجمة المسعورة التي تتعرض الاسيرات لها». مضيفة ً«هذه العملية هي استكمال للدور الذي يقوم به أبناء شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة في الدفاع عن الحقوق الوطنية والتصدي لعدوان الاحتلال وعنف المستوطنين والاقتحامات للمسجد الأقصى والمدن والقرى واستمرار الاعتقالات والاعتداءات والقتل بدم بارد».
وحذرت الجبهة، حكومة الاحتلال الإسرائيلية من التمادي في عدوانها وجرائمها على أبناء شعبنا وحركته الأسيرة، محملة الاحتلال وما تسمى «مصلحة السجون» المسؤولية الكاملة عما ستؤول إليه الأوضاع في السجون الإسرائيلية.
ودعت الجبهة المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتهما الإنسانية والقانونية بتوفير الحماية الدولية لشعبنا وأسرانا من بطش وجرائم الاحتلال المتواصلة.
وختمت الجبهة بيانها، داعية جماهير شعبنا الفلسطيني وقواه السياسية والمجتمعية للمشاركة الفاعلة في فعاليات الدعم والإسناد للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي ■
 

disqus comments here