«الديمقراطية»: الإسراع في إعادة إعمار القطاع ضرورة وطنية لتعزيز صمود أهلنا في غزة

■ أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً دعت فيه الأطراف المعنية للإسراع في إطلاق ورشة إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة. وأكدت أن إعادة الإعمار ضرورة وطنية من أجل تعزيز صمود شعبنا المناضل في القطاع، في ظل مواجهة مستمرة، لم يتوقف قادة العدو يوماً عن إطلاق تهديداتهم ضده.
وأكدت الجبهة أن الشعب الذي صمد، وقدم التضحيات الجسام، وقدم أبناءه مقاتلين في صفوف المقاومة، والذي يتحدى الاحتلال يومياً، ويرفض المساومة على حقوقه الوطنية، من حقه أن يكافأ على هذا الصمود وهذه البطولة، بأن يعاد إعمار منازله ودوره وأملاكه المهدمة، وإعادة بناء البنية التحتية للقطاع، وتزويده بالضرورات الحياتية اليومية، من ماء وكهرباء وصرف صحي، وصون شوارعه التي خربها العدوان، بما يساعد على إطلاق عجلة الاقتصاد اليومي للقطاع، والحدّ من البطالة، والحدّ من الاعتماد على العمل داخل إسرائيل، مقابل تعزيز العلاقة مع الجارة الشقيقة، جمهورية مصر العربية.
ودعت الجبهة، في الختام، الأطراف المعنية بإعادة الإعمار، ووضع حدّ للتدخل الإسرائيلي، في هذا الملف، ووضع حدّ لمحاولاته المكشوفة للربط بين هذا الملف وملف تبادل الأسرى، وقالت إن هذه المماطلة، كما بات واضحاً؛ ما هي إلا محاولة للاقتصاص من شعبنا الذي أذلَّ جيش الاحتلال حين نجحت مقاومته الباسلة بالرد الموجع على أعماله العدوانية ■

disqus comments here