«الديمقراطية» تنعى الشاب أمير اللداوي وتدعو لاحترام الحريات العامة والحق في التجمع السلمي

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الشاب أمير اللداوي الذي توفيّ اليوم متأثراً بجروحه التي أصيب بها قبل أيام جراء انقلاب مركبته أثناء ملاحقتها من قوات الأمن الفلسطينية خلال استقبال الأسير المحرر شاكر عمارة في مخيم عقبة جبر بأريحا والتي أدت لإصابة عدد من الشبان.
وأدانت الجبهة الملاحقة الأمنية للشبان ومنع إقامة حفل استقبال للأسير عمارة، داعية لمحاسبة المعتدين ومصدري الأوامر ووقف الملاحقات والمطاردات الأمنية.
ودعت الجبهة لاحترام الحريات العامة والحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع والتظاهر السلمي، ووقف الاعتقالات السياسية وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين■

disqus comments here