الأسير أبو هواش يٌواصل إضرابه عن الطعام وسط تدهور خطير على صحته

يواصل الأسير هشام أبو هواش إضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم 124 على التوالي، احتجاجًا على استمرار اعتقاله الإداري رغم خطورة وضعه الصحي، ومواصلة سلطات الاحتلال رفض الإفراج عنه.

نادي الأسير الفلسطيني قال في بيان له عن أبو هواش: "إن الاحتلال يُصر على الاستمرار في اعتقاله لإيصاله عمدا إلى حالة خطيرة يصعب علاجها لاحقا"، مؤكدًا أن الاحتلال يستخدم جملة من الأدوات والسياسات التنكيلية بحق أبو هواش.

 

وقال "عماد أبو هواش" شقيق الأسير هشام لوسائل إعلام محلية: "إن هشام كان يحضر الزيارات بكرسي متحرك، وأنه يعاني آلاما شديدة في الصدر والرأس ولا يستطيع النوم".

وأفاد نادي الأسير بأنه يعاني قرحة في المعدة ويتقيأ دما، ويعاني آلاما في جميع جسده.

وتدهورت الحالة الصحية للأسير هشام أبو هواش بعد تثبيت محكمة الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري بحقه.

وأوضح نادي الأسير أن ما يُمارَس بحق أبو هواش ورفض مطالبه بإطلاق سراحه هو “قتل متعمد".

واعتُقل الأسير هشام أبو هواش في أكتوبر/تشرين الأول 2020، وصدر بحقه أمر الاعتقال الإداري فور اعتقاله وجرى تجديده، ولا يتمكن أطفال الأسير الخمسة من لقائه.

 

وبلغ مجموع ما قضاه الأسير السابق في الاعتقال الإداري 52 شهرا، وهي سياسة تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى، رغبة للانتقام منهم ومن عائلاتهم التي لا تتمكن من معرفة وقت الإفراج عنهم ولا التهم الموجهة إليهم.

disqus comments here