محمد بن زايد وأوغلو يؤكدان أهمية دفع العلاقات الإماراتية التركية إلى الأمام

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومولود جاويش أوغلو وزير خارجية تركيا، أهمية مواصلة العمل المشترك لدفع العلاقات الإماراتية – التركية إلى الأمام خلال الفترة المقبلة.

وأكد الجانبان كذلك أهمية البناء على التطورات الإيجابية التي شهدتها هذه العلاقات خلال الفترة الماضية، بما يعود بالخير والنماء على البلدين وشعبيهما الصديقين، ويوسع قاعدة مصالحهما المشتركة، ويخدم الاستقرار والسلام في المنطقة.

 

وجاء ذلك خلال استقبال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لوزير الخارجية التركي في قصر الشاطئ، اليوم الأربعاء، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

وبحث الجانبان مختلف أوجه العلاقات الثنائية، وسبل تنميتها، خاصة في المجالات الاستثمارية والاقتصادية، إضافة إلى تبادل وجهات بشأن الموضوعات والمستجدات ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية.

وتطرق اللقاء إلى مشاركة تركيا في معرض "إكسبو 2020 دبي"، وما يمثله المعرض من أهمية في تحقيق التفاعل الإيجابي بين الرؤى الدولية حول تحقيق التنمية المستدامة، ومواجهة التحديات العالمية المشتركة.

وفي وقت سابق، يوم الأربعاء، ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن سعيد ثاني حارب الظاهري قدَّم أوراق اعتماده إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سفيرًا لدولة الإمارات لدى تركيا، وذلك في القصر الجمهوري في العاصمة أنقرة.

 

وبحسب الوكالة الرسمية، تمنى أردوغان للسفير ”التوفيق في مهام عمله، وتطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها في مختلف المجالات التي تجمع البلدين، مؤكدًا استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن لتسهيل مهامه“.

كما أبدى السفير الإماراتي "حرصه على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيلها في شتى المجالات، بما يسهم في دعم أواصر الصداقة بين البلدين"، وفقًا لـ"وام".

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أنه "تم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون بين دولة الإمارات والجمهورية التركية، وبحث سبل تنميتها وتطويرها، بما يحقق مصالح وطموحات البلدين والشعبين الصديقين".

وفي وقت سابق، يوم الأربعاء، قالت الإمارات وتركيا إنهما تسعيان إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وذلك بعد محادثات تمت في دبي بين نائب رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

disqus comments here