«الديمقراطية» تهنئ أعضاءها وأنصارها على النتائج التي حققوها في الانتخابات المحلية

أصدر المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً توجه فيه بالتهنئة الحارة إلى كل الرفاق والرفيقات وأنصار الجبهة الذين فازوا في المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية وأشاد بجهودهم الكبيرة وبالنتائج الهامة التي حققوها.
كما توجه المكتب السياسي للجبهة بالتهنئة لجميع القوائم والمرشحين الفائزين في هذه الانتخابات معبراً عن أمله في أن يضعوا جميعاً المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار وأن يكرسوا كل الجهود للاستجابة لاحتياجات المواطنين في بلداتهم وقراهم وتطوير بناها التحتية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لجمهورها.
وعبر البيان عن تثمين الجبهة للمشاركة الواسعة من قبل جمهور الناخبين في هذه الانتخابات والتي تجاوزت نسبة 66%، مما يؤكد طموح جماهير شعبنا وتطلعها الجارف نحو ممارسة حقها الديمقراطي المشروع في انتخاب ممثليها لمختلف المؤسسات الوطنية. وأوضح البيان أن هذا يضع على عاتق جميع القوى السياسية مسؤولية كبرى في بذل كل جهد ممكن لانجاز المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية بنجاح وإزالة العقبات التي تعرقل إجراءها في ما تبقى من المجالس المحلية في جميع محافظات دولة فلسطين في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة.
وأبرز البيان ضرورة الإسراع في إجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني، والتي ألغيت بعد ما حددت مواعيدها سابقاً، بالرغم من كونها الأكثر أهمية وضرورة وطنية لإنهاء الانقسام واستعادة السمة الديمقراطية للنظام السياسي الفلسطيني.
ومن الجدير ذكره أن الجبهة الديمقراطية قد شاركت في هذه المرحلة من الانتخابات بما مجموعه (18) قائمة مسجّلة باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقد فازت إحداها بالتزكية،ونجحت (15) قائمة أخري في تجاوز نسبة الحسم وحصلت على ما مجموعه (47) مقعدا، كما شارك مرشحون من الجبهة الديمقراطية في قوائم ائتلافية في (53) مجلسا آخر وأحرزوا ما مجموعه (94) مقعدا.
وبذلك تكون الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قد حصلت في هذه المرحلة من الانتخابات على (141) مقعدا في (69) مجلسا وهو ما يوازي 4,7 % من مجموع المقاعد التي حسمت في المرحلة الأولى من الانتخابات والبالغ عددها (3001) مقعد.

disqus comments here