المفتي يدين تصريحات عضو كونغرس أميركي دعا إلى تفكيك "الأقصى"

 أدان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، تصريحات عنصرية صدرت عن عضو الكونغرس الأميركي عن الحزب الجمهوري بول جوسار التي دعا فيها الأمم المتحدة إلى تفكيك المسجد الاقصى المبارك، ونقله من مكانه.

وبين المفتي حسين في بيان له، يوم الاثنين، أن هذه التصريحات العنصرية تتقاطع مع تصريحات أدلى بها الحاخام المتطرف يعقوب هيمن سابقا، والتي دعا فيها الى الحاجة لمهندسين لتفكيك قبة الصخرة من مكانها، موضحاً أن هذه التصريحات خطيرة جداً ومبالغة في الشطط والعنصرية وتتعارض مع الوضع المقر دوليا بخصوص المدينة المقدسة، ودرتها المسجد الأقصى المبارك.

 

وأكد أن المسجد الاقصى المبارك هو للمسلمين وحدهم، ولا يحق لغيرهم التدخل فيه، وأن أي قرار للمس به هو مس بعقيدة المسلمين في العالم أجمع، مطالبا العالم الحر بتطبيق قرارات الشرعية الدولية التي تخص القضية الفلسطينية، ورفض المواقف العنصرية المجاملة للمحتل وكسب تأييد الغاصبين لحقوق شعبنا والمعتدين على أرضنا ومقدساتنا.

وناشد المفتي حسين الأمتين العربية والإسلامية إلى بذل أقصى جهودها الفاعلة لحماية المسجد الأقصى المبارك والقدس، ونصرتهما بكل الوسائل والطرق المتاحة، للحفاظ على المدينة المقدسة ومنع سياسة فرض الأمر الواقع التي تجري على قدم وساق، على الأرض الفلسطينية، خاصة في مدينة القدس ومحيطها، بهدف تغيير ملامحها العربية والإسلامية.

disqus comments here