اتحاد لجان حق العودة في سوريا : نطالب بالعمل على التمويل المستدام للأونروا

أصدر اتحاد لجان الوحدة العمالية الفلسطينية / اتحاد لجان حق العودة في سوريا بياناً في الذكرى 72 لتأسيس الأونروا وصدور القرار194جاء فيه :
شكل القرار /302/ الخاص بتأسيس الأونروا والصادر عن الأمم المتحدة في 8/12/1949 محطة هامة تعبر عن التزام المجتمع الدولي اتجاه قضية اللاجئين وفقاً لما جاء في اسمها.
وكالة هيئة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى . وبالإستناد إلى القرار 194 الصادر في 11/12/1948 والقاضي بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948 .
و أشار البيان إلى عجز المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل ارغامها على تنفيذ عشرات القرارات الدولية الخاصة بالصراع العربي و الفلسطيني الإسرائيلي ، و تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس ، و عودة اللاجئين إلى ديارهم .
اليوم وبعد مرور  إثنان وسبعون عاماً على تأسيس الأونروا , فإن اللاجئين الفلسطينيين يؤكدون على تمسكهم بالأونروا ويطالبون الدول المانحة بزيادة مساهماتها بما يمكن الأونروا من استمرار تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وبما يمكن من تحسين تقديم هذه الخدمات .
وطالب الامين العام للأمم المتحدة بضرورة العمل على التمويل المستدام لوضع حد لسياسة الابتزاز السياسي التي تتعرض له الأونروا على يد الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية وبما يؤثر على دورها ووظيفتها  وبما يفشل كافة المشاريع التي تستهدف تصفية الأونروا ،وتصفية قضية اللاجئين وحق العودة او أي تغيير في وظائفها ومهامها .
وطالب البيان الأونروا بضرورة الاهتمام الكافي بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا  بسبب من انعكاسات الازمة على اوضاعهم ،ان كان لجهة تقديم الخدمات  وزيادتها وفقاً للحاجات الفعلية للاجئين الفلسطينيين وبأن تتحول المساعدات المقدمة المادية والعينية  الى شهرية  وبحيث تشمل كافة اللاجئين الفلسطينيين  ، أو لجهة المساهمة في ترميم المنازل  في الاماكن التي تضررت والتي تشكل اعباء كبيرة على الاهالي يصعب تحملها . وإعادة إعمار مؤسساتها نتيجة الدمار الذي لحق بها .
وطالب البيان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و دائرة شؤون اللاجئين في المنظمة بتحمل مسؤولياتها الوطنية تجاه اللاجئين الفلسطينيين عموما و اللاجئين في سوريا خصوصا ، والتي باتت لا تستطيع تأمين الحد الأدنى من احتياجاتها المعيشة و الحياتية .
اتحاد لجان الوحدة العمالية الفلسطينية
  اتحاد لجان حق العودة /إقليم سوريا

 

disqus comments here