دائرة المقاطعة بالديمقراطية تثمن مقاطعة الحركة الطلابية بجامعة نيويورك المؤسسات الإسرائيلية

ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إعلان مجلس طلبة كلية الحقوق تبني قرار دعم حركة مقاطعة وسحب الإستثمارات وفرض العقوبات على "إسرائيل"، بإعتبار أن دولة الإحتلال الإسرائيلية هي دولة فصل عنصري، وحث على مقاطعة المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية، بسبب تواطئها مع ممارسة العنف ضد الفلسطينيين، وتطور من الأسلحة وتقنيات المراقبة، التي تستهدف الشعب الفلسطيني، وتغطي جرائم الإحتلال، أو تبرر لها إجرامها.
وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن هذا القرار وصف المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية بأنها تقمع الأصوات المؤيدة للحقوق الوطنية الفلسطينية وحق تقرير المصير، وتمارس كافة أنواع التمييز العنصري بحق الشعب الفلسطيني، وقد شملت المقاطعة منظمات "الطلبة اليهود المدعوة "هليل"، وكاميرا، والعلاقات العامة "قف معنا"، ومنظمات أخرى.
واعتبرت دائرة المقاطعة  أن هذا القرار جاء نتيجة الممارسات الإسرائيلية العنصرية تجاه الأسرى والمعتقلين الإداريين من الأطفال والنساء، إضافة لسياسة التهجير القسري، وتهديم البيوت، والتطهير العرقي، عبر تطبيقها لنظام الفصل العنصري، في  ظل صمت دولي، رغم إنتهاك دولة الإحتلال الإسرائيلية لكافة القوانين الدولية، وضربها عرض الحائط لجميع قرارات الشرعية الدولية، المتمثلة بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين.

disqus comments here