نابلس: تواصل فعاليات الإرباك الليلي في "بيتا" رفضًا للبؤر الإستيطانية

اندلعت، مساء يوم السبت، مواجهات بين شٌبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، عند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس ضمن فعاليات الإرباك الليلي.

وأفادت مصادر إعلامية، بأنّ قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز صوب الشُبّان المتظاهرين على مفرق بلدة بيتا.

 

وأطلقت المساجد نداءات ودعوات للأهالي؛ للمشاركة الواسعة بفعاليات الإرباك الليلي.

 

وأشعل الشُبان العشرات من الإطارات المطاطية عند مدخل "بيتا"، وإيقاد المشاعل وتسليط أشعة الليزر باتجاه قوات الاحتلال التي تواجدت على الشارع الرئيس؛ إيذانا بانطلاق الفعاليات.

وأعلن النشطاء عن تنظيم فعاليات الإرباك الليلي، ليلة السبت عند مدخل البلدة بدلاً من جبل صبيح، وذلك في إطار الرد على استشهاد الشاب جميل أبو عياش برصاص الاحتلال يوم الجمعة.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر يوم الجمعة، المسيرة الأسبوعية الرافضة للاستيطان في بلدة بيتا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.

وأدى مئات المواطنين صلاة الجمعة عند أطراف جبل صبيح المهدد بالاستيطان، ثم توجهوا عقب انتهاء الصلاة بمسيرات من عدة جهات باتجاه الجبل؛ رفضًا للبؤرة الاستيطانية الجاثمة على قمته.

 

وجرفت قوات الاحتلال في ساعات الصباح، أحد الطرق المؤدية لجبل صبيح لعرقلة وصول المتظاهرين على الجبل.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يومية في منطقة جبل صبيح بين جنود الاحتلال والشبّان الفلسطينيين، وتشتد في ساعات الليل في محاولة لطرد المستوطنين من المكان.

 

 

disqus comments here