قوات الاحتلال تنفذ حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة.. والمستوطنين يقتحمون قبر يوسف

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر يوم الاثنين، ثلاثة شبان خلال اقتحامها مناطق شرق رام الله كما داهمت منازل أسرى محررين غرب المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الغني عوني فارس خلال اقتحام منزل أسرته ببلدة سلواد شرقا، كما اعتقلت الشاب خالد نوابيت من قرية برقة المجاورة، معتز حامد من سلواد، ونقلتهما إلى جهة مجهولة.

 

وداهمت قوات الاحتلال بلدات نعلين وخربثا بني حارث ودير قديس وبلعين، حيث اقتحمت منازل أسرى محررين وقامت بتحذيرهم وتهديدهم بعد تفتيش منازلهم.

وفي ذات السياق، اقتحم عشرات المستوطنين، فجر يوم الاثنين، قبر يوسف بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة بحماية مشددة من قوات الاحتلال، بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وأفادت مصادر محلية أن حافلتين للمستوطنين اقتحمتا المنطقة الشرقية بنابلس ترافقهما قرابة 20 آلية لقوات الاحتلال، وتوجهت نحو قبر يوسف، وانسحبت بعد نحو ساعة.

ورجحت مصادر محلية مشاركة شخصيات إسرائيلية كبيرة في اقتحام قبر يوسف، نظرًا لحجم الحراسة المرافقة، وبسبب عدم الإعلان عن الاقتحام في وقت مسبق كما جرت العادة.

 

يذكر أن المستوطنين يعتبرون قبر يوسف مكانًا دينيًا لهم بزعم أنه يعود للنبي يوسف عليه السلام، في حين تؤكد المصادر التاريخية أنه يعود لأحد الأولياء الصالحين عاش في القرن التاسع عشر يدعى يوسف دويكات.

disqus comments here