دائرة المقاطعة بـ «الديمقراطية» تدين إلغاء الإتحاد الدولي للعبة الإسكواش بطولة العالم المقررة في ماليزيا

أدانت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطة لتحرير فلسطين إلغاء الإتحاد الدولي للعبة الإسكواش،. البطولة الدولية التي كانت مقررة في 7 كانون الأول 2021،  بعد رفض كوالالمبور منح تأشيرات لرياضيين إسرائيليين ،  رغم كل المحاولات والضغوط على السلطات الماليزية للتراجع عن هذا القرار، حيث تقدمت جمعية الإسكواش الإسرائيلية  بدعوى قضائية ضد رابطة الإسكواش الماليزية في محكمة التحكيم الرياضي بسويسرا.
وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتتحرير فلسطين أن اللجنة الأولومبية الدولية والمجلس الأولومبي الماليزي عملا جاهدا من أجل تراجع السلطات الماليزية عن هذا القرار، تنفيذا لقواعد الميثاق الأولومبي الذي ينص على عدم التمييز بين اللاعبين بسبب الخلافات السياسية.
وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على أن رفض ماليزيا منح تأشيرات للرياضيين الإسرائيليين هو دليل على موقف ماليزيا الرافض للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية التي تمارس سياسة الفصل العنصري ضد الشعب الفلسطيني، الضاربة بعرض الحائط لجميع قرارات الشرعية الدولية، والتي لا تحترم المعايير الدولية، التي تقوم بتهديم البيوت، والتطهير العرقي، وتهويد القدس، وممارسة الإعتقال الإداري بحق العشرات من الأطفال الفلسطينيين ظلما.
وتعتبر دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن ماليزيا وجهت صفعة قوية بوجه الإحتلال الإسرائيلي، الذي تقدم بإدعاء ضدها بحجة التمييز العنصري، في حين يتغافل عن ممارسته العنصرية التي تخطت التمييز العنصري إلى الجرائم ضد الإنسانية والتي تجسد دولة الابارتهايد الأخيرة على وجه الأرض.

disqus comments here