المجموعة 194 والfyra farger تحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مدينة هلسنبوري السويدية

ال194حق العودةوالFyra Farger تحييان اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بحفل جماهيري حاشد في مدينة هلسنبوري في السويد بمشاركة احزاب سويدية وجمعيات فلسطينية وعربية وسويدية، الكلمة باسم الجمعيتيين القتها السيدة ناديا جبر امينة سر جمعية ال 194حق العودةفي هلسنبوري، طالبت فيها بان تتحول بيانات التنديد بالاحتلال الاسرائيلي من الكلام المؤيد للشرعية الدولية الداعمة للحقوق الوطنية الفلسطينية الى افعال ضاغطة لتنفيذ قرارت الامم المتحدة لنيل الشعب الفلسطيني حقوقه في الحرية والاستقلال والعودة .

وطالبت ببدء حملة لمقاطعة منتجات المستوطنات ووقف التطهير العرقي في القدس و شددت على حق العودة للاجئين الفلسطينيين واطلاق سراح الاسرى ووقف تدمير اسرائيل للبيئة وفك الحصار عن غزة.وطالبت المجتمع الدولي بالضغط الفعال لانهاء الاحتلال الاسرائيلي اخر استعمار بغيض في العالم.

من جهة اخرى اكدت ان مواجهة العنصرية يكون بالاندماج الايجابي مع المحافظة على الانتماء الفلسطيني .وحيت السويد على رعايتها مع الاردن لمؤتمرات دعم الانروا والاعتراف بدولة فلسطين. كلمة الحزب الاشتراكي القاها النائب في البرلمان السويدي "ola Möller ”حيث شدد على تطبيق حل الدولتين واقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة واكد على موقف مملكة السويد الداعم للحل العادل للقضية الفلسطينية. كلمة حزب اليسار القتها مسؤولة الحزب في هلسنبوري السيدة ”Ingrid mattiasson حيث دعت الى مقاطعة منتجات المستوطنات الاسرائيلية واكدت على حل الدولتين .وقالت ان دور الحكومة غير كاف وطالبت بدور اكثر فعالية للحكومة السويدية في هذا المجال. حزب البيئة تكلمت باسمه السيدة ”Lena östholm”مسؤولة الحزب في جنوب السويد حيث طالبت بوقف التهجير وقطع الاشجار والاضرار بالبيئة الفلسطينية وفك الحصار عن غزة .وشددت على خيار حل الدولتين. كلمة Enhetsgruppen (مجموعة كسر الحصار) القاها السيد ”Stig Broqvist” الذي استعاد مشاهداته لزياراته لفلسطين ومدى الاضطهاد الاسرائيلي الفادح بحق الشعب الفلسطيني وسرقة قوات الاحتلال للادوية والمساعدات الانسانية من سفن كسر الحصار على غزةوتنكيلها بركابها ، وغير ذلك من اشكال الدعم لحقوق الشعب الفلسطيني العادلة.

وذكر انهم بصدد الاعداد لباخرة جديدة لكسر الحصار عن غزة.كما اكد انهم يدعموا مؤتمر مناهضة مكافحة السامية ولكنهم يدعمون انتقاد اسرائيل على ممارساتها المنافية للشرعية والقانون الدولي باعتبارها لا تمثل معاداة للسامية . وفي ختام الاحتفال غنى الفنان الكبير محمد الهباش اغنيات وطنية رائعة تفاعل معها الجمهور بالمشاركة بالغناء والرقص والدبكة الفلسطينية.

disqus comments here