السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية

 أعلن السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنطونوف، يوم السبت، أن روسيا سترد إن حاول أحد اختبار قوتها الدفاعية.

وقال أنطونوف لقناة "سولوفيف لايف" التي تُبث عبر "يوتيوب": "هناك اقتراحات بأنه يمكن أن تظهر في أوكرانيا مجموعة من المقاتلين، الذين سيحاولون اختبار القوة الدفاعية الروسية، وهم على أمل أننا لن نرد وسنهاب الإمكانات التي يمتلكها حلف الناتو"، مضيفا: "هذا وهم خطير للغاية".

 

وأشار أنطونوف إلى أن نطاق إمدادات الأسلحة الأمريكية لأوكرانيا في ازدياد، مضيفا: "إنهم طوال الوقت يقولون إن هذه الأسلحة دفاعية".
وأكد أنطونوف أن الاتهامات الموجهة لروسيا بشأن تهديد عسكري محتمل لأوكرانيا يمكن أن يكون مرتبطا بمحاولات إخفاء الإخفاقات في سياسة الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي.
وتابع قائلا: "نحن واضحون هنا ونتحدث باستمرار وفي وسائل الإعلام ونقول للخبراء الأمريكيين وللإدارة الأمريكية إن روسيا لن تهاجم أي أحد".

هذا ورد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس الجمعة، على تصريحات الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي التي زعم فيها وجود خطط لعمل انقلاب في أوكرانيا بمشاركة روسيا.

وقال بيسكوف للصحفيين إن روسيا لا تتعامل أبدا مع مثل هذه الأمور.

 

وأضاف أن "روسيا ليس لديها خطط للتدخل في أوكرانيا"، مشددا على أن موسكو لا تفعل مثل هذه الأشياء على الإطلاق.

وفي وقت سابق، قال رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي إنه تلقى معلومات عن التخطيط لانقلاب في أوكرانيا في 1 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وتنفي روسيا مرارًا الاتهامات الغربية والأوكرانية بارتكابها "أعمال عدوانية"، معلنة أنها لا تهدد أحدًا ولا تنوي مهاجمة أحد، مشيرة إلى أن مثل تلك الاتهامات تستخدم كذريعة لحشد المزيد من المعدات العسكرية التابعة للناتو بالقرب من الحدود الروسية.

disqus comments here