«الديمقراطية» تنعي نصير فلسطين الكاتب سماح ادريس

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المثقف الثوري الكبير، رئيس تحرير مجلة الآداب الكاتب والروائي سماح ادريس، الذي نشأ على حب فلسطين والدفاع عنها، وظل مؤمنا بها ومدافعا عن حريتها وعدالتها، وتشهد له بذلك ميادين الفكر والسياسة والادب، كما يشهد له التاريخ انه كان مقاتلا ومناضلا، بل "فلسطينيا" اصيلا عرف بابداع المثقف كيف يجعل من فلسطين قضية لا تعلوها قضية..
كان مثقفا ثوريا ملتزما قضايا شعوبنا وامتنا وفي مقدمتها قضية فلسطين التي سكنته منذ طفولته، وظل يعمل معها ومن اجلها حتى لحظة الرحيل الموجع.. ولنا في العديد من كتاباته وكلماته ما يجعلنا نفخر بهذه القامة الثقافية الوطنية التي سنبقى نتذكرها ونتذكر مآثرها الكثيرة.. نتذكره مؤيدا للمقاومة في لبنان وفلسطين ومدافعا عنيدا عنها، وهو الذي ساهم بفعالية في تأسيس العديد من الاطر الوطنية الداعمة للقضية الفلسطينية خاصة حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان، وشارك بالعديد من الفعاليات الوطنية التي ما ترك ميادينها حتى في ايامه الاخيرة..
نعزي اهله ومحبيه ورفاقه على امتداد العالم، ونعزي انفسنا بهذا الرحيل الذي هو خسارة لشعبنا الفلسطيني، في هذه اللحظات الحرجة من عمر شعبنا ونضالنا الوطني ، ونحن احوج ما نكون الى مناضلين من أمثال الرفيق سماح ادريس.. كما نعزي العائلة التي اليها انتمى، وهو ابن الكاتب الكبير والمثقف سهيل ادريس الذي نقل اليه المشعل منذ لحظات الطفولة.
26 تشرين الثاني 2021

disqus comments here