في أول زيارة رسمية.. المالكي يستقبل المدير التنفيذي لسجل أضرار الجدار

استقبل وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي، يوم الثلاثاء، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، ليونيد فرولوف، المدير التنفيذي لمكتب سجل الأمم المتحدة للأضرار الناتجة عن تشييد الجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة (UNRoD).

وفي بداية اللقاء رحب المالكي بفرولوف في أول زيارة رسمية له بعد شغل منصبه، وأكد على أهمية عمل سجل الأضرار وأهمية استمرار عمل مكتب التسجيل في فيينا، والذي تم إنشائه ليكون بمثابة سجل، في شكل وثائقي، للأضرار التي لحقت بجميع الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين نتيجة لتشييد الجدار والتوسع على الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك داخل وحول القدس الشرقية.

وشدد المالكي، على ضرورة استحداث آليات عمل المكتب لتسريع إجراءات حصر الأضرار وإدراج المطالبات وتسجيلِها وإزالة القيود التي تعيق عمل المكتب وتحد من إنتاجيته، وذلك حِفاظاً على حقوق الشعب الفلسطيني وضماناً لحصول السكان الفلسطينيين على التعويضات المستحقة عن الأضرار التي تكبدوها إثر بنائه.

وبدوره، قام فرولوف بتقديم شرح حول رؤيته الجديدة حيال رئاسته لمكتب سجل الأضرار في فيينا، موضحاً أنه سيقوم بإعادة هيكلة إدارية للمكتب وإحداث تغييرات جذرية فاعلة لضمان رفع الأداء وتحقيق الهدف الذي تم من أجله إنشاء السجل، بالإضافة الى مواصلة جهوده الحثيثة والتواصل مع الحكومات والسلطات المعنية لتقديم الدعم اللازم للمكتب وضمان استمرار عمله، خاصة في ظل المعوقات التي سببتها جائحة كورونا، لا سيما أن عمله يقوم بشكل أساسي على الزيارات الميدانية.

 

وفي نهاية اللقاء تمنى المالكي لفرولوف النجاح في مهامه الجديدة، مشيراً الى أن وزارة الخارجية والمغتربين بكافة قطاعاتها على استعداد كامل للتعاون من أجل تسهيل عمله، بما يخدم استمرار عمل سجل الأضرار وحِفظ حقوق الشعب الفلسطيني.

disqus comments here