نجل بايدن يساعد شركة صينية في إبرام صفقة

 أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" أن شركة استثمارية مرتبطة بهنتر بايدن، نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن، ساعدت شركة صينية في الاستحواذ من الولايات المتحدة على أحد أغنى مناجم الكوبالت في العالم، ويقع في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفقًا للصحيفة، هذه شركةBHR، والاسم الرسمي لها هو Bohai Harvest RST (Shanghai) Equity Investment Fund Company Company. انضم هانتر بايدن وأمريكيان آخران إلى شركاء صينيين في تأسيس الشركة في عام 2013. وأشارت الصحيفة إلى أن ثلاثة أمريكيين عملوا في مجلس إدارة الشركة يسيطرون على 30% من BHR، في حين أن الباقي مملوك لمستثمرين صينيين.

 

نتيجة للاتفاق المشار إليه في المادة، استحوذت China Molybdenum على حصة 80% في Tenke Fungurume Mining، أحد أكبر منتجي الكوبالت في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ووفقًا للصحيفة، فقد اتخذت هذه القضية إلحاحًا خاصًا، حيث حذرت إدارة جو بايدن هذا العام من أن الصين قد تستخدم موقعها المهيمن على الكوبالت لإحباط إعادة تجهيز صناعة السيارات الأمريكية لإنتاج السيارات الكهربائية.

يشار إلى أن البيت الأبيض رد بشكل سلبي على مسألة ما إذا كان الرئيس الأمريكي على علم بعلاقة نجله بالصفقة.

disqus comments here