أعضاء من الكونغرس الأمريكي في لبنان .. وعون يبلغ الوفد بتطلعاته

عقد فريق من أعضاء الكونغرس الأمريكي اجتماعات مع كبار المسؤولين في لبنان، في إطار مهمة لتقصي الحقائق في بلد تعصف به أزمة اقتصادية غير مسبوقة.

ومن المقرر أن يرفع الموفدون تقريرا إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن والكونغرس، ويقترحون سبلهم لمساعدة الشعب اللبناني.

 

ويضم الوفد النائب داريل عيسى، وهو جمهوري من كاليفورنيا، والنائب الجمهوري دارين لحود من إلينوي، وإدوارد غابرييل رئيس "مجموعة العمل الأمريكية من أجل لبنان" ومقرها في واشنطن.

والتقى الوفد الذي وصل الجمعة ومن المقرر أن يقضي ثلاثة أيام في لبنان، الرئيس ميشال عون.

كما التقى الوفد رئيس الوزراء نجيب ميقاتي الذي شكر الولايات المتحدة على وقوفها إلى جانب لبنان ودعمها المستمر للجيش اللبناني.

وقال غابرييل لقناة "الجديد" التلفزيونية المحلية إن أعضاء الكونغرس موجودون في بيروت "ليروا بأنفسهم" ما يجري في لبنان، مشيرا إلى أنه يأمل أن "يأتوا ببعض الأفكار الجديدة" حول السبل التي يمكن للولايات المتحدة أن تساعد بها اللبنانيين.

 

وتكافح الحكومة الجديدة في البلاد والتي تولت مقاليد الأمور منذ سبتمبر، لبدء الإصلاحات والمفاوضات مع صندوق النقد الدولي.

وفي السياق، أبلغ الرئيس اللبناني ميشال عون، وفدا أمريكا، مساء يوم السبت، بأن بلاده تتطلع إلى اسئتناف المفاوضات غير المباشرة بشأن ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

جاء ذلك خلال استقبال عون في قصر بعبدا الرئاسي في العاصمة بيروت، عضوي الكونغرس دارين لحود وداريل عيسى، إضافة إلى السفير اد غبريال رئيس "مجموعة الدعم الأمريكي من أجل لبنان"، بحسب بيان للرئاسة اللبنانية.

وشدد عون على أن "لبنان يتطلع إلى استئناف المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية، مع انتظار عودة الموفد الأمريكي أموس هوكشتاين لاستكمال المحادثات التي بدأت بهدف الوصول إلى اتفاق يضمن حق لبنان لاستثمار موارده الطبيعية في حقول النفط والغاز الحدودية".

 

وأكد عون التزام بلاده بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701، مشيرا إلى "الانتهاكات التي ترتكبها إسرائيل من وقت إلى آخر لمندرجات هذا القرار".

disqus comments here