"جماعات الهيكل" يناقشون اقتحامات كبيرة لـ"المسجد الاقصى" في رمضان

كشفت جماعات "الهيكل" المتطرفة صباح يوم السبت، عن فحوى اجتماعاتها المكثفة التي عقدتها مع وزراء وقيادات في الائتلاف الحاكم، حيثُ نشرت تفاصيل ما ناقشته خلال لقاء تشاوري موسع مع وزير الشؤون الدينية ماتان كاهانا الذي ينتمي لحزب "يمينا".

وقالت الجمعيات والمنظمات على موقعها الالكتروني، إن منظمة "بيدينو" المتطرفة ومديرها تومي نيساني، عرضا مقترحات كان أبرزها فتح المسجد المبارك لليهود خلال رمضان دون إغلاق في أي يوم؛ بما يمهد لاحتفال المتطرفين بـ “عيد الفصح العبري” في الأقصى في الأسبوع الثالث من شهر رمضان القادم.

 

وأكدت، أنّ الوزير تفهم ذلك ووعد بدراسته مع اقطاب تحالفه والاستجابة للطلب.

 

وكشفت الجمعيات الدينية المتزمته، انه حضر الاجتماع الأخير (15) ممثلا عن حركات وجماعات الهيكل المزعوم، وقد كانت الجلسة حوارية أبدى فيها الوزير اهتمامه بالمقترحات وتعهد بدراستها وعرضها على الحكومة.

ونوهت، أنها اقترحت بشكل رسمي باسم منظمة "بيدينو" زيادة عدد أبواب المسجد الأقصى المخصصة للاقتحامات اليهودية- وبحث إمكانية اقتحام المسجد من كل الأبواب وخاصة بابي السلسلة غرباً والأسباط شمالاً.

ودعت، إلى إزالة اللافتة التي وضعتها الحاخامية الرسمية والتي تثبّت موقفها التقليدي الذي يحظر دخول اليهود للمسجد الأقصى المبارك "لحين تحقيق الشروط اللازمة".

وتابعت، أنّها طالبت بإدراج الأقصى ضمن المواقع والأماكن المقدسة ، مضيفة ان مقترحاتها التي تبلغ (13) مقترحا في هذه الجلسة، تحقق جزءا كبيرا منها سابقاً وهي تتابع تحقيق الباقي خلال الجلسات المراثونية مع الوزراء المعنيين بترسيخ الضم والسيطرة الفعلية على المسجد.

disqus comments here