بيان لجمعيات ومؤسسات وفعاليات سويدية في هلسنبوري حول جهات تقوم بالترويج للتطبيع مع الاحتلال

قالت جمعيات ومؤسسات وفعاليات سويدية في هلسنبوري في بيان  إن البعض  في مدينة مالمو يقومون  بالترويج للتطبيع مع دولة الاحتلال الاسرائيلي التي ترفض تنفيذ قرارات الامم المتحدة التي تؤكد على حقوق الشعب الفلسطيني  ووضعها موضع التنفيذ وفيما يلي نص البيان :
يقوم البعض  في مدينة مالمو بالترويج للتطبيع مع دولة الاحتلال الاسرائيلي التي ترفض تنفيذ قرارات الامم المتحدة التي تؤكد على حقوق الشعب الفلسطيني  ووضعها موضع التنفيذ ووقف جميع انتهاكات حقوق الانسان والاعتداءات الوحشية على الفلسطينيين وارضهم.
ان التطبيع مع دولة الاحتلال يهدف لاضعاف الكفاح الفلسطيني لانجاز الحقوق الفلسطينية المشروعة في الحرية والاستقلال والعودة  .
ان ما يجري   من قِبَل نفر قليل ومحاولة جعل مدينة مالمو منطلق لنشر التطبيع في اماكن اخرى يتم  تحت غطاء ديني زائف .
اننا ندعم ونحترم  التعددية والتعايش المجتمعي والديني في السويد ونعمل من اجل ازدهارها.
لكننا نرفض التطبيع بكل اشكاله والتي تقوم بها هذه الزمرة من اصحاب المصالح لخدمة الاحتلال الاسرائيلي الغاشم بدلا من ممارسة الضغوط عليه لاحترام كرامة وحرية وحقوق الشعب الفلسطيني  ووقف الاستيطان والتمييز العنصري وعمليات القتل والاعتقال والتدمير والحصار وارتكاب الجرائم .
اننا ندعو لمقاطعة كل المطبّعين ونبذهم وعزلهم ورفض ممارساتهم.
نحن الهيئات السويدية
سنبقى داعمين للحقوق الوطنيةالفلسطينية في الحرية والاستقلال وعودة اللاجئين وقيام دولة فلسطين بعاصمتها القدس .

disqus comments here