هيئة الأسرى: حالات مرضية في سجن "عسقلان" والاحتلال يٌواصل اهمالهم

تواصل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، الإهمال المتعمّد للظروف الصحية لعدد من الأسرى المرضى؛ ما يشكل خطرًا على حياتهم.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوم الخميس، إن ادارة سجن "عسقلان" تواصل إهمال الظروف الصحية لعدد من الأسرى المرضى القابعين هناك بشكل ممنهج.

 

ومن بين تلك الحالات الخطيرة، حالة الأسير ناصر أبو حميد، الذي يعاني من عدة مشاكل صحية، وأجري له مؤخرًا عملية جراحية استئصال ورم سرطاني فيها، بحسب "الهيئة".

وأضافت "الهيئة"، أن الأسير ياسر ربايعة المحكوم بالمؤبد و10 أعوام، مريض بسرطان القولون وتم إجراء عملية استئصال وبعد العملية خضع لثمانية جلسات كيماوي في مستشفى برزيلاي، مشيرةً إلى وجود فايروس في الكبد.

ولفتت أن الأسير المسن موفق عروق، (77 عامًا) محكوم 30 عامًا، يعاني من سرطان بالأمعاء، وتم استئصال للمعدة وأجزاء من الأمعاء، إضافة إلى مشاكل بالبصر ونقص في الفيتامينات ولا يتلقى العلاجات اللازمة.

وأوضحت أن الأسير ممدوح عمرو، محكوم بالسجن 30 عامًا، يعاني من مشاكل نفسية حادة، ويعاني من أوجاع مزمنة نتيجة إصابته أثناء اعتقاله.

 

وأردفت "هيئة الأسرى" أن الأسير طيون عبد الهادي طيون، يعاني من جرثومة بالمعدة ومشاكل صحية والتهابات في الفم وبحاجة لمتابعة طبية، كما يعاني من مشاكل بالدم دون تقديم العلاج اللازم له.

ويعاني الأسير عثمان أبو خرج المحكوم بالسجن المؤبد، من كوليسترول مرتفع بالدم، ومشاكل في الكبد ومشاكل صحية أخرى، وفق "الهيئة".

 

 

 

disqus comments here