رحب بمرسوم الرئيس .. حزب الخضر يطالب بعدم تدخل أي جهات غير مخولة بالقانون للتأثير على الانتخابات بكل مراحلها

رحب حزب الخضر الفلسطيني بمرسوم الرئيس الخاص بالانتخابات التشريعية والرئاسية، مؤكداً أن الانتخابات هي المدخل الرئيسي لتنشيط الحياة السياسية واكساب المؤسسات الشرعية وإنقاذها من الركود وضعف المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار، انطلاقاً من إيمان الحزب أن البيئة السياسية لها تأثير على مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وطالب الحزب في بيان إنطلاقاً من حرصه على  أن تكون العملية الديمقراطية خالية من الشوائب، طالب منظمة التحرير والسلطة الوطنية ولجنة الانتخابات المركزية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لعدم تدخل أي جهات غير مخولة بالقانون من التأثير على عملية الانتخابات بكل مراحلها.

كما طالب الحزب بمنع ومراقبة التمويل الأجنبي لجميع الكتل، وضمان مشاركة كافة الأحزاب والقوى المجتمعية والسياسية في الحوار الوطني بكل مراحله.

ودعا الحزب الى ضمان تكافؤ الفرص من حيث التمويل لكافة الكتل باختلاف توجهاتها وسواء كانت هذه الكتل تنتمي لفصائل منظمة التحرير أو غيرها.

وقال حزب الخضر أنه من منطلق قناعته بحيادية ونزاهة لجنة الانتخابات المركزية وإيماناً منه بحرص اللجنة الشديد على شفافية الانتخابات يطالبها بضمان تكافؤ الفرص في كافة مراحل العملية الانتخابية وفي ضرورة مطالبتها بتمويل الأحزاب الصغيرة أسوة بتمويل فصائل منظمة التحرير لما لذلك أهمية في ضمان المساواة بما يفرز  تنوعاً حقيقياً في داخل المجلس التشريعي.

 

disqus comments here