دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» تثمن دور نشطاء مظاهرة شيكاغو تعطيل مباراة لكرة القدم للمطالبة بحقوق شعبنا

ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ما قام به تحالف أنصار الحق الفلسطيني في الولايات المتحدة الأميركية وأعضاء حركة "حياة السود مهمة" بتوقيف مباراة كرة القدم الأميركية في مدينة شيكاغو، بهدف المطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني والأفارقة الأميركيين.
وأشارت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن تحالف أنصار الحق الفلسطيني وحركة "حياة السود مهمة" دخلا إلى الملعب ورفعا لافتات تطالب بالعدالة للأقلية في الولايات المتحدة الأميركية إلى جانب المطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني والحرية لفلسطين، مطالبين مقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلية.
وأكدت دائرة المقاطعة على أن حركة "حياة السود مهمة" لها العديد من النشاطات في الولايات المتحدة الأميركية وتشكل 15% من سكان الولايات المتحدة، ولها العديد من الفعاليات المؤيدة للقضية الفلسطينية، وتصف دولة الإحتلال الإسرائيلية في وثائقها الرسمية بدولة الفصل العنصري.
واعتبرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية أن حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين كما نصت قرارات الشرعية الدولية هي من الحقوق الثابتة وغير القابلة للتصرف، وتقف إلى جانبها جميع الشعوب الحرة، وما جرى في شيكاغو دليل على أن ما تقوم به دولة الإحتلال الإسرائيلية تخطى الخطوط الحمر، وتحديدا جريمتي الإضطهاد والفصل العنصري.
ودعت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية الجاليات الفلسطينية والعربية العمل على نشر الرواية الفلسطينية بهدف دحض الرواية الصهيونية، والعمل على كشف جرائم الإحتلال الإسرائيلي، بهدف تشكيل لوبي من أحرار العالم، يهدف إلى تعزيز مقاطعة إسرائيل.

disqus comments here