ابوهولي يحذر من تداعيات اخفاق مؤتمر المانحين على المنطقة

طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين  د. احمد ابو هولي  الدول المانحة المشاركة في المؤتمر الدولي بتقديم تمويل متعدد السنوات غير مشروط وزيادة في الدعم المالي تجاه موازنات الأونروا ، ودعم استراتيجية الاونروا للأعوام 2023 – 2028 ، لوضح حد لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين وتوفير احتياجاتهم الأساسية والإنسانية استناداً للتفويض الممنوح للوكالة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل لقضيتهم .
واكد د. ابو هولي في بيان صحفي صادر عنه اليوم عشية انعقاد المؤتمر الدولي للمانحين غداً الثلاثاء لحشد الموارد المالية للأونروا في العاصمة البلجيكية بروكسل برئاسة الأردن والسويد على ضرورة عدم ربط الدول المانحة تمويلها المقدم للأونروا بالأزمات العالمية والإقليمية والتي تؤثر على تقديم الموارد الكافية لبرامج الأونروا .
واعرب د. ابو هولي عن امله بان ينجح المؤتمر في تحقيق اهدافه في تامين دعم طويل الامد للأونروا، وان تكون الدول المانحة المشاركة على قدر المسؤولية وان تقدم اسهامات مالية تدفع بالأونروا تجاه الاستقرار المالي في موازناتها.
وحذر من اخفاق مؤتمر المانحين في تحقيق اهدافه في ظل استمرار الأزمة المالية للأونروا وعدم قدرتها على صرف رواتب موظفيها لشهري نوفمبر وديسمبر والذي يضع خدماتها التعليمية والصحية والاغاثية امام خطر التوقف ويضع الاونروا  ككل على شفا انهيار لا يحمد عقباه وتداعيات خطيرة على امن واستقرار المنطقة.
 

disqus comments here