دمشق : ندوة سياسية بمخيم «خان دنون» بمناسبة الذكرى 104 لوعد بلفور المشؤوم

أقامت منظمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم خان دنون ندوة سياسية مساء يوم 12/11/بمناسبة الذكرى 104 على وعد بلفور . رحب الرفيق علاء قاسم أمين منظمة الجبهة في المخيم بممثلي فصائل الثورة الفلسطينية والمؤسسات والشخصيات والفعاليات الإجتماعية والثقافية والتربوية والرياضية والمهتمين بالشأن السياسي ودعا للوقوف دقيقة تحية لأرواح الشهداء .
من جهته تحدث في الندوة الرفيق حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين / أمين إقليم سوريا ، موجهاً التحية للرفاق والأخوة المشاركين ومن خلالهم لأبناء المخيم ومعزياً بفقدان المخيم عدد من الشخصيات الوطنية والاجتماعية من أبناء المخيم . كما توجه بالتحية للشهداء ولكافة أبناء الشعب الفلسطيني وللأسرى الأبطال في سجون الإحتلال الصهيوني .
وتناولت الندوة ثلاثة محاور :
المحور الأول: معاني ودلالات وعد بلفور وما شكله من محطة انطلاق نحو جريمة كبرى ارتكبتها بريطانيا بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية مطالباً بريطانيا  بالاعتذار عن جريمتها ، كما أشار أن الجريمة لم تتوقف بل استمرت على مدى عقود من الزمن على يد الاحتلال الصهيوني الاجرامي الاحلالي الاجلائي وبمشاركة كاملة  من قبل  الادارة الامريكية وعلى مرأى ومسمع العالم.
وطالب المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الدولية للوقوف أمام مسؤولياتها بممارسة الضغط على حكومة الاحتلال لإيقاف جرائمها اليومية بحق الشعب الفلسطيني .
المحور الثاني : تناول انعكاسات الانقسام على الاوضاع الفلسطينية على كافة المستويات وطالب بضرورة الإسرع باستعادة الوحدة الداخلية الفلسطينية والشروع بترجمة قرارات المجلس المركزي وقرارات اللجنة التنفيذية ومخرجات اجتماع الأمناء العامين في رام الله وبيروت نحو استراتيجية وطنية فلسطينية بديلة في مواجهة الإحتلال والإستيطان .
المحور الثالث : أوضاع الفلسطينيين في سوريا وانعكاسات العجز في موازنة الأونروا على مستوى تقديم الخدمات ، مطالباً بتقديم كل أشكال الدعم وزيادة المساعدات المادية والعينية للاجئين الفلسطينيين في سوريا بصورة شهرية  وتحسين مستوى جودتها والمساهمة في عمليات الترميم لرجوع الأهالي الى مخيماتهم وفي مقدمتهم ( اليرموك – حندرات – درعا ).
وطالب الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض العام للأونروا والدول المانحة للوقوف أمام مسؤولياتهم لعدم المساس بالأونروا لأنه مساس بقضية اللاجئين واستهداف لحق العودة وهذا العجز لأهداف سياسية  ، و مطالباً بالتحذير من اتخاذ أي اجراءات تطال الموظفين ومستوى الخدمات المقدم ، ومطالباً بسد العجز وايجاد الآلية التي تمكن من موازنة دائمة ومستدامة .
شكلت الندوة حالة حوار وتفاعل ما بين المشاركين واكدت على جملة من القضايا الاساسية التي تخص الأوضاع الفلسطينية في سوريا على الصعيد  الوطني والاجتماعي الأوضاع الفلسطينية بشكل عام .
 


 

 ندوة سياسية في ذكرى بلفور في مخيم خان الشيح

 وفي مخيم خان الشيح نظمت الجبهة الديمقراطية ندوة سياسية بمناسبة الذكرى 104 لوعد بلفور المشؤوم يوم 12/11 ,  بمشاركة ممثلي الفصائل الفلسطينية والمؤسسات والشخصيات الاجتماعية والمهتمين بالشأن السياسي .
تحدث في الندوة الرفيق أمجد سويد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  حيث تم تناول بدايات فكرة إقامة دولة يهودية في فلسطين وفكرة الدولة اليهودية في مشاريع بريطانيا  الاستعمارية ونشأة الحركة الصهيونية بعد المؤتمر الصهيوني الأول وتصريح بلفور المقدمات والأهداف .
وأشار إلى المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني على يد العصابات الصهيونية والتي أدت إلى تهجير عشرات الألاف من أبناء الشعب الفلسطيني خارج أرضهم .
  وتناول  مجمل الأوضاع الفلسطينية وطالب بضرورة الإسراع باستعادة  الوحدة الداخلية الفلسطينية والشروع بترجمة قرارات المجلس المركزي وقرارات اللجنة التنفيذية ومخرجات اجتماع الأمناء العامين في رام الله وبيروت نحو استراتيجية وطنية فلسطينية بديلة في مواجهة الاحتلال والاستيطان .
 وطالب المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته القانونية تجاه الشعب الفلسطيني وضرورة العمل لإنهاء احتلال اسرائيل للأراضي الفلسطينية وتنفيذ القرار 194الخاص بحق العودة .
 وتناول أوضاع الفلسطينيين في سوريا وانعكاسات العجز في موازنة الأونروا على مستوى تقديم الخدمات ، مطالباً بتقديم كل أشكال الدعم وزيادة المساعدات المادية والعينية للاجئين الفلسطينيين في سوريا بصورة شهرية  وطالب الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض العام للأونروا والدول المانحة للوقوف أمام مسؤولياتهم لعدم المساس بالأونروا لأنه مساس بقضية اللاجئين واستهداف لحق العودة وهذا العجز لأهداف سياسية  ، ، ومطالباً بسد العجز وايجاد الآلية التي تمكن من موازنة دائمة ومستدامة .

disqus comments here