الاحتلال يواصل التصعيد: اعتقالات وإصابات واعتداءات للمستوطنين وإغلاق الطرق(السبت)

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، من اعتقالات، وإطلاق النار على المواطنين والمزارعين، وهجوم المستوطنين على مركبات المواطنين ومنازلهم وإغلاق الطرق والشوارع الرئيسية.

جنوب نابلس، رشق مستوطنون، مساء يوم السبت، مركبات المواطنين بالحجارة، قرب قرية اللبن الشرقية، الواقعة على شارع نابلس رام الله الرئيسي.

وأفادت مصادر محلية، بأن أعداداً من المستوطنين تجمهرت على الطريق الواصل ما بين مستوطنتي "شيلو" و"عيلي" الواقعتين بين بلدة ترمسعيا شمال رام الله وقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة.

وأضافت المصادر، أن جنود الاحتلال نصبوا حاجزين على مدخل اللبن الشرقية وترمسعيا، وأجبروا مركبات المواطنين على سلوك طرق بديلة.

وفي بيت لحم، أغلق مستوطنون، مساء يوم السبت، وتحت حماية جنود الاحتلال، مفترق "غوش عتصيون" والشارع الالتفافي بين بلدتي زعترة وتقوع جنوب وشرق بيت لحم.

وافادت مصادر محلية وشهود عيان، بأن مجموعات من المستوطنين احتشدت على مفترق عصيون والشارع الالتفافي وعرقلت مركبات المواطنين على الطريق من وإلى الخليل، ورفعوا الأعلام الإسرائيلية.

وفي الخليل، هاجم مستوطنون، يوم السبت، منازل المواطنين ومساكنهم، في مسافر يطا جنوب الخليل، بحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل فؤاد العمور، إن مستوطني "كرمئيل وماعون وافيجال" المقامة على أراضي المواطنين جنوب الخليل، هاجموا منازل المواطنين ومساكنهم، واعتدوا على رعاة الماشية والمزارعين من عائلتي الجبارين والنجار، في خربتي شعب البطم وتوينين، وشتموهم بألفاظ نابية، حيث تصدى لهم الأهالي، وأجبروهم على المغادرة.

وفي القدس، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم السبت، ملعب "الشهيد ياسر عرفات" في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، بإطلاقها وابلاً من القنابل الغازية.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال واصلت اقتحاماتها اليومية للبلدة، وأطلقت القنابل الغازية بملعب الشهيد عرفات في حي عبيد من البلدة، خلال تواجد اللاعبين الذين لاذوا بالفرار من الاختناق.

وفي جنين، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء السبت، خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل بلدتي جبع وعنزا.

وأفادت مصادر محلية، بأن المواجهات اندلعت عقب نصبب قوات الاحتلال حاجز عسكري على شارع جنين– نابلس عند مفترق بلدة جبع وحاجز آخر على مدخل بلدة عنزا.

وأوضحت أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.

وفي قلقيلية، أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم مسعف، والعشرات بالاختناق، مساء يوم السبت، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة كفر قدوم شرق قلقيلية.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع بكثافة، باتجاه المواطنين الذين خرجوا تنديداً بالاستيطان في القرية، وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاماً.

وأصيب 3 مواطنين بالرصاص بينهم مسعف، والعشرات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في القرية، وجرى علاجهم ميدانياً.

وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، نيران رشاشاتها صوب أراضي المزارعين شرق مدينة خان يونس.

كما أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية والدبابات خلف الشريط الحدودي شرق خانيونس نيران أسلحتها الرشاشة صوب أراضي المواطنين الزراعية في منطقة الفخاري شرق المدينة، وتتعمد قوات الاحتلال بشكل يومي استهداف المزارعين في الأراضي الزراعية الحدودية شمال وشرق القطاع.

 

disqus comments here