أوروبا تتجه لتشكيل قوة عسكرية موحدة

حذر مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، يوم الأربعاء، من أن أوروبا "علي حافة الهاوية"، موكدا ضرورة تشكيل قوة عسكرية مشتركة في إطار الاتحاد الأوروبي.

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، شدد بوريل علي ضرورة الموافقة على عقيدة طموحة كأساس للعمل العسكري المشترك في الخارج، تشمل قوة حل أزمات يمكن نشرها.

وسيقول بوريل إن "كل التهديدات التي نواجهها تتزايد وقدرة الدول الأعضاء على التصدي لها غير كافية وتتراجع".

وأضافت الوكالة أن بوريل سيقدم لزملائه المفوضين الأوروبيين المسودة الأولى لتلك "البوصلة الاستراتيجية" التي تعتبر أقرب شيء يمكن أن يمتلكه الاتحاد الأوروبي لعقيدة عسكرية، كما أنها تشبه "المفهوم الاستراتيجي" لحلف شمال الأطلسي الذي يحدد أهداف الحلف.

ويرد في تلك المسودة تحذير من بوريل بأن "وروبا في خطر، وأن حلف شمال الأطلسي الذي تقوده الولايات المتحدة يبقى مسؤولا بشكل أساسي عن الدفاع المشترك عن أوروبا.

ومن المقرر أن يقول بوريل في تقديم المسودة إن الاختلاف هذه المرة يكمن في السرعة التي يتغير بها السياق الجغرافي السياسي. الأمر الذي يجعل اتخاذ إجراء أكثر إلحاحا.

ومن المقرر أن يبحث وزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي القضية يوم الاثنين بهدف الاتفاق على وثيقة سياسية نهائية في مارس القادم.

disqus comments here