في ذكرى استشهاد القائد الرمز

في الذكرى 17 لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات أبو عمار قائد الثورة الفلسطينية المعاصرة تحية وفاء لروحه الطاهره التي فاضت إلى خالقها وهي تترنم باسم فلسطين التي وهب حياته من أجل تحريرها من الصهاينة الغزاة ..لقد كان الرئيس الراحل ياسر عرفات زعيم الشعب الفلسطيني بدون منازع الذي التف بكل طبقاته الاجتماعية حول قيادته الوطنية.

لأنه القائد الوطني الذي نقل بفضل قيادته للثورة القضية الفلسطينية من قضية لاجئين موزعين في أماكن الشتات المتعدده إلى قضية تحرر وطني كسبت تأييداً وتعاطفا دوليا من دول وشعوب العالم المحبة للعدل والسلام.

كان أبوعمار رحمه الله قائدا وطنيا وقوميا وعالميا له قامة نضالية كبيرة كسبت تقديرا واحتراما على المستوى العربي والإقليمي.والدولي وهو يعتبر من قادة العالم المعاصرين العظام الذين صنعوا الأحداث السياسية الهامة والذي سيسجل التاريخ الانساني نضالاتهم وقد كان فقدانه رحمه الله خسارة كبيرة للثورة وللشعب وللأمة ولحركة التحرر العربية والعالمية خاصة في هذه المرحلة التي يواجه بها المشروع الوطني الفلسطيني والمنطقة العربية كلها تحديات كبيرة واخطار جسيمة حيث ازدياد حدة الهجمة الصهيونيه العنصرية التهويديه في القدس والمقدسات ومع انسداد افق التسوية.

وكذلك الصراعات السياسية والطائفية الداخلية وبروز فاعلية التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي شكلت ذريعة.للتدخل الغربي الامبريالي فإلى جنة الخلد أيها القائد العظيم في ذكرى إحياء اسشهادك ...

disqus comments here