"المقدسيون" يٌوجهون رسالة للولايات المتحدة يطالبون بإعادة فتح القنصلية في القدس

 وجه أهالي القدس رسالة، إلى وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، أعربوا فيها عن قلقهم البالغ من تأخر الولايات المتحدة في إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية.

ورأى الأهالي بأن إعادة فتح القنصلية في القدس الشرقية من شأنه أن يعيد التاكيد العملي على التزام إدارة الرئيس بايدن بالوعد الذي الذي أعلنه خلال الحملة الانتخابية، بشأن إعادة فتح القنصلية، وعلى تأكيد التزام الولايات المتحدة بحل الدولتين والتأكيد على اعتبار القدس الشرقية جزءًا من الأراضي المحتلة عام 1967.
 
وتابعوا، أن مصداقية الإدارة الحالية على المحك، وأن الرضوخ لمعارضة الحكومة الإسرائيلية ورئيسها المتطرف نفتالي بينت من شأنه أن يعزز شكوك المقدسيين في إمكانية لعب الولايات المتحدة دور الوسيط النزيه الذي كنا على أمل أن تلعبه الإدارة الحالية.
 
وأشاروا إلى أنّ القدس المحتلة التي تعاني من انتهاكات إسرائيلية مختلفة في أحياء المدينة مثل الشيخ جراح وسلوان والعيسوية من مصادرة للاراضي وتعزيز للاستيطان وهدم للمنازل وتقييد التوسع السكاني تستدعي من إدارة الرئيس بايدن المبادرة إلى اعادة فتح القنصلية باسرع وقت وتأكيد وقوفها ضد انتهاكات حقوق الإنسان، ودعمها لمطالب أبناء المدينة في وقف الإجراءات الإسرائيلية وفي إعادة فتح المؤسسات التي اغلقتها سلطات الاحتلال وعلى راسها "بيت الشرق".

 

وأوضحوا أن تعزيز الثقة بين شعبينا يستدعي إجراءات فورية شجاعة كفيلة بانهاء سياسة الانحياز الواضحة ضد حقوق الشعب الفلسطيني والتي شهدتها فترة إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب وطي صفحة سوداء شهدتها العلاقات الفلسطينية الأمريكية.

وفي سياق متصل أرسلوا أهالي القدس لرئيس الأغلبية في الكونغرس الأمريكي بين كاردين، التحية على جهودهم في إعادة الالتزام الأمريكي بدعم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين UNRWA، وتقديم منحة مالية لشبكة المستشفيات المقدسية.

وقالوا: "نحن أبناء مدينة القدس ومؤسسات المجتمع المدني  نرى بأن التسريع في إعادة فتح القنصلية في القدس الشرقية، من شأنه أن يعيد بارقة الامل للمقدسيين في إعادة ما انقطع من العلاقة مع الشعب الأمريكي خلال السنوات الخمس الماضية جراء إغلاق القنصلية الأمريكية من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب السابقة، ونتطلع إلى التسريع في إجراءات إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية باعتبارها عاصمة لدولة فلسطين". 

disqus comments here