وزير الخارجية الفرنسي يقترح "تجميداً" للمواجهة التجارية بين أمريكا والاتحاد الأوروبي

اقترح وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الأحد "تجميد" المواجهة التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، معتبراً أن هذا سيسمح بتسوية "ملفّ يسمّم الجميع".

وقال لودريان في مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش"، "إنّ القضية التي تسمّم الجميع هي مشكلة تصاعد الأسعار والضرائب على الصلب والتكنولوجيا الرقمية وإيرباص، وعلى وجه الخصوص قطاع النبيذ لدينا".

وأضاف "إذا تمكنا سريعاً من إيجاد طريقة لتسوية هذا النزاع مع أوروبا وفرنسا، فستكون هذه خطوة إلى الأمام".

وتستهدف رسوم واشنطن الجمركية الجديدة التي أُعلن عنها نهاية العام، المنتجات الفرنسية والألمانية: + 25% على النبيذ غير الفوّار والكونياك، و+ 15% على بعض القِطع المستخدمة في مجال الطيران.

وتدخل هذه الرسوم حيز التنفيذ قبل أيام قليلة من انتهاء ولاية دونالد ترامب التي تدهورت خلالها العلاقات التجارية للولايات المتحدة مع الاتحاد الأوروبي بشكل كبير. وتُضاف هذه الضرائب إلى تلك المفروضة منذ العام 2019 على المنتجات الأوروبية (النبيذ والجبن وزيت الزيتون والويسكي) وعلى طائرات إيرباص.

ومن جهة أخرى، قال إن إيران تعمل على بناء قدرات نووية.

وأضاف الوزير الفرنسي في تصريح صحفي نقلته وكالة رويترز: "من المهم الترتيب لعودة إيران وأمريكا للاتفاق النووي لعام 2015".

وأضاف لدوريان أن إحياء الاتفاق النووي لا يكفي، وتابع "هناك حاجة لمحادثات صعبة بشأن الصواريخ الباليستية وأنشطة إيران الإقليمية".

كانت إيران أعلنت بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، في تصعيد خطير وتحدي للعقوبات الدولية المفروضة على طهران.

يأتي ذلك بينما تشير تقارير إعلامية إلى أن إيران اتخذت خطوة جديدة نحو إنتاج محتمل للأسلحة النووية، وبدأت في تصنيع مادة رئيسية في الرؤوس الحربية النووية.

disqus comments here