الخارجية الفلسطينية: هدم المنازل والمساجد يكشف زيف إدعاءات الاحتلال ترخيص بعض المنازل

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية صباح يوم الخميس، أنّ هدم المنازل والمساجد يكشف زيف إدعاءات الاحتلال ترخيص بعض المنازل الفلسطينية.

وأدانت الخارجية الفلسطينية في بيان صدر عنها ، حرب الاحتلال المفتوحة ضد الوجود الفلسطيني الوطني والانساني في المناطق المصنفة "ج"، وبشكل خاص الأغوار والمناطق الغربية المحاذية للخط الأخضر والمناطق الفلسطينية في مسافر يطا، وفي عموم المناطق الفاصلة بين التجمعات الفلسطينية، بهدف عزلها تماماً عن بعضها البعض وتحويلها إلى جزر سكانية تغرق في محيط استيطاني يرتبط بالعمق الإسرائيلي. 

 

واستنكرت، بشدة عمليات الهدم المتواصلة للمنازل والمنشآت الفلسطينية الواقعة في تلك المنطقة بما فيها المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي، مدينةً بشدة اعتداءات قطعان المستوطنين على تلك الأراضي ومنازل المواطنين ومركباتهم على الشوارع الرئيسة، كان آخر تلك الجرائم جريمة هدم مسجد في دوما، اعتداءات المستوطنين الاستفزازية وتكسير عدد من مركبات المواطنين على الطريق الواصل بين جنين ونابلس، حملة التطهير العرقي البشعة في الأغوار وفي مسافر يطا والتي تأخذ شكلا دائماً ومتواصلاً، في إصرار اسرائيلي رسمي على تخريب أية فرصة لتحقيق السلام على اساس مبدأ حل الدولتين.

 

 

disqus comments here