يوسف احمد : سيبقى وعد شعبنا بمواصلة المقاومة لالغاء مفاعيل وعد بلفور

اكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوسف احمد بأن وعد بلفور الذي صدر عن الحكومة البريطانية قبل اكثر من مائة واربعة اعوام سيبقى وصمة عار تلطخ وجه ديمقراطية الدول الاستعمارية التي تحالفت مع الحركة الصهيونية وامدتها بكل مقومات العدوان، في جريمة دفع ثمنها الشعب الفلسطيني الذي ما زال يحمل وعده بمواصلة مقاومته حتى الغاء مفاعيل وعد بلفور بجميع تفاصيلها..
جاء ذلك خلال مقابلة على اذاعة لبنان مع الاعلامي يعقوب علوية ضمن برنامج "طريق العودة" الذي يبث يشكل اسبوعي ويتناول ملفات فلسطينية مختلفة.
واشار يوسف احمد الى ان صفقة القرن، وان رحل ابطالها، الا ان عناوينها ما زالت حاضرة، وهي تشكل امتدادا فعليا لوعد بلفور الذي ما زال يصطدم تطبيقه الكامل بالعديد من العقبات لعل اهمها صمود الشعب الفلسطيني فوق ارضه ورفعه لراية المقاومة كخيار لدحر المحتلين وانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني، داعيا الى التمسك بالثالوث الوطني المقدس: الوحدة الوطنية والشراكة كشرط لا غنى عنهما للظفر بالحقوق الوطنية، والبرنامج السياسي الموحد الذي يوحد الشعب وحقوقه والمقاومة والانتفاضة كخيار في مواجهة تطبيقات المشروع الصهيوني على الارض، وهذا ما يعني ضرورة الالتزام واحترام قرارات الهيئات الوطنية الجامعة بكل عناوينها وتفاصيلها، سواء تلك المتعلقة بقرارات المجلسين الوطني المركزي او قرارات لقاء الامناء العامين..
وختم احمد بالقول: هناك امكانية فعلية لافشال المشروع الصهيوني، ونماذج ذلك واضحة سواء في تحرك الاسرى البواسل داخل المتعقلات، وما شكلته حركتهم من تحدي وعزيمة خاصة بعد عملية نفق الحرية، او في فعاليات المقاومة الشعبية في الضفة والقدس وغزه والتي تحتاج الى توفير الحماية السياسية لها، او في الاستعدادية النضالية العالية لشعبنا والتي برزت بشكل واضخ خلال معركة الدفاع عن القدس، وكل هذه النماذج انجازات تتطلب ارادة سياسية تستثمر لصالح الكل الفلسطيني وتعمل على مراكمتها على المستويين العربي والدولي..

disqus comments here