اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني ينظم وقفة اعتصام أمام السفارة البريطانيةفي ذكرى وعد بلفور

 نظم اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني" شباب" فرع برلين وقفة اعتصام واحتجاج أمام السفارة البريطانية في برلين حضرها عددا واسعا من أطر الاتحاد وأفراد الجالية الفلسطينية في برلين و عدد من المؤسسات و المنظمات الصديقة.

وتحدث خلال الفعالية الرفيق أحمد ابو ناصر مسؤول اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني" شباب" - فرع برلين.

 

فذكر ببداية كلمته على أهمية احياء الاتحاد لهذه المناسبة الوطنية المفصلية في تاريخ قضيتنا الوطنية لما مثلته من بداية فعلية لمرحلة سرقة الأرض و محاولة مبكرة لمحو الهوية الفلسطينية.

ثم أكد أبو ناصر أن وعد بلفور هو جريمة تاريخية لا تغتفر، أرتكبت  بحق الشعب الفلسطيني،  من خلال منح من لا يملك لمن لا يستحق من قبل الاستعمار البريطاني، بعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى، حيث مهد هذا الإستعمار إلى إنشاء دولة الإحتلال الإسرائيلي، على أنقاض الشعب الفلسطيني، وعلى حساب حقوقه الوطنية، لصالح المشروع الإستعماري الإستيطاني الصهيوني في الأرض الفلسطينية.

كما طالب ابو ناصر بإسم إتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني و بإسم كل فلسطيني اينما وجد المملكة المتحدة ليس فقط بالاعتذار عن معاناة الشعب الفلسطيني ، ولكن أيضًا إلى اتخاذ خطوات عملية لدعم حقوق الفلسطينيين التاريخية وغير القابلة للتصرف من خلال الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة  بعاصمتها القدس و دعم حق العودة للاجئين الفلسطينيين كما نصت عليها القرارات الدولية

 

وفي ختام الوقفة تم تسليم مذكرة احتجاج للسفارة البريطانية عبر البريد كما اكد أبو ناصر على اهمية الشباب الفلسطيني كمكون اساسي في نضال شعبنا نحو الحرية و نوه لاستمرار اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب" في رعاية هذه الفاعليات الوطنية.

disqus comments here