جبريل الرجوب: 3 مسارات تنتظرنا بعد إصدار المرسوم الرئاسي بشأن موعد الانتخابات

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب إن إصدار الرئيس محمود عباس المرسوم الرئاسي بشأن تحديد موعد الانتخابات هو تتويج والتزام من جانب كل فصائل العمل الوطني وقد تم ترجمته بهذه الإرادة الفلسطينية المنسجمة مع تطلعات الفلسطينيين، والرئيس يستحق الشكر والتقدير.

وأضاف الرجوب في حديث لتلفزيون فلسطين أن إصدار المرسوم يعد "اختراق حقيقي باتجاه الحياة الديمقراطية لشعبنا، والتزامنا الثابت كقوى وطنية وفصائل عمل وطني سواء بذلك وفق مخرجات اجتماع الأمناء العامين وتفاهمات اسطنبول التي ستكون البوصلة لنا لبناء الأسس والركائز لإنجاح هذه العملية".

وأضاف الرجوب "أقول للمتشككين، اخلعوا النظارات السوداء ولنرى بعضنا بقلوبنا البيضاء"، "داعياً منتسبي الفصائل والمستقلين والأكاديميين ورجال الأعمال للإدراك ان هذا اليوم هو علامة ومحطة فارقة".

وأكد الرجوب "نحن على تواصل مع كل الفصائل وتحديدا مع حماس في إصدار المرسوم وقد جرى هذا بالاتفاق معهم ومع كل الفصائل".

وأضاف الرجوب "إن إصدار المرسوم هو الخطوة الأولى باتجاه مسار له علاقة بالحياة الديمقراطية وبناء نظام سياسي يحقق لنا وحدة شعبنا ووطنا، كما يحقق وحدة القيادة والقرار من خلال عملية ديمقراطية سنخوضها بمنتهى الشفافية والنزاهة والاستقامة ويخلو من كل مظاهر العنف".

ولفت الرجوب إلى وجود 3 مسارات سيتم العمل بها بعد صدور المرسوم الرئاسي وهي:
المسار الأول: يتعلق بعمل لجنة الانتخابات، من خلال الإعداد وتوفير القضايا الإدارية واللوجستية المتعلقة بإجراء الانتخابات ومراحلها والاعداد لها وكل ما يندرج ضمن مسؤولية اللجنة التي ستضع أمام الفصائل الشروط التي تمكنها من الإشراف على الانتخابات بما يضمن النزاهة والشفافية.

المسار الثاني: يتمثل بحوار وطني شامل بين الفصائل كافة، سيكون في القاهرة التي أبدت موافقة على ذلك.

المسار الثالث: دور المجتمع المدني والإعلاميين، وهذه مناسبة بدعوتهم للتفاعل.
وأكد الرجوب أن حلم الرئيس عباس أن يتوج مسيرته النضالية بتحقيق الوحدة الوطنية وأن يخلق ظروف إقليمية ودولية تفرض تجسيد السيادة والاستقلال لدولة فلسطين وهذه مسؤوليتنا.

وأكد الرجوب أن هذه الانتخابات هي فرصة للجميع لكي يعبر عن مضمون وطني لحماية مصلحة وطنية وليس أجندة شخصية، داعياً كل من يرغب بالمشاركة إلى المشاركة وتشكيل قوائم.

أما عن حركة فتح فقال الرجوب، ان حركة فتح سوف تضع مجموعة من المعايير لضبط الإيقاع كي تكون مخرجات من سيشارك باسم الحركة يستحق ذلك الشرف .

 

disqus comments here