«الديمقراطية»: برحيل عبد الغفار شكر خسرنا قامة نضالية وقائداً وطنياً ومناضلاً كبيراً، كان حضوره بملأ المكان

■ في وداع «القائد الوطني الكبير والمناضل المصري الثابت على مواقفه، والرجل اليساري المميز، الأخ والرفيق والصديق عبد الغفار شكر»، أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً قالت فيه: إننا نودع اليوم قامة فكرية ويسارية ووطنية مصرية وقومية وأممية، نقف لها بكل إجلال واحترام. نقدم أحر التعازي الرفاقية والأخوية لشقيق الأخ العزيز طلال ولكل أفراد عائلته ورفاقه، وعموم العائلة اليسارية والوطنية المصرية والعربية والأممية، ولكل أبناء شعب مصر الشقيقة.

وأضافت الجبهة: لقد عرفنا في الراحل والقائد الوطني الكبير مناضلاً لم يغادر مواقعه الكفاحية أبداً، شديد التواضع، عميق المعرفة، أصيلاً في إنتمائه الوطني، ترجم حياته معارك ونضالات في سبيل مصالح شعبه وعماله وفلاحيه ونسائه وشبابه وفقرائه، وكافة المظلومين. إنخرط في العمل النضالي منذ مطلع شبابه، وواكب نهوض الحركة الوطنية المصرية المعاصرة، منذ ثورة يوليو(تموز) 1952، وبقي على وفائه لأفكاره ومبادئه وتطلعاته. لم يتنازل يوماً، ولم يساوم يوماً، إلى أن تولى مناصب سياسية قيادية كبرى، كتائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، ونائب رئيس مركز البحوث العربية الإفريقية في القاهرة، ورئيس حزب التحالف الشعبي الإشتراكي، وعضو المكتب السياسي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي، وأمين التثقيف في التنظيم الشبابي في الإتحاد الإشتراكي سابقاً.

وأضافت الجبهة: لقد كنا في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على صلة كفاحية دائمة مع الراحل الكبير، بقي على وفائه لفلسطين، ومقاومتها وشعبها، وحقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف. وعقدنا معه العديد من جولات الحوار والنقاش وأسهم، من جانبه، بإغناء الفكر الإشتراكي والوطني، وكانت له مكانته التي يصعب على الكثيرين ملء الفراغ الذي خلفه برحيله.

وختمت الجبهة: باسم الأمين العام نايف حواتمة وعموم أعضاء المكتب السياسي، للراحل الكبير والصديق والرفيق والأخ المناضل عبد الغفار شكر، تحية الإجلال والإكبار، نقف أمام ذكراه ويلفنا الحزن العميق. نتقدم إلى عموم عائلته، وأصدقائه وإخوانه ومعارفه، ورفاقه المناضلين وإلى أبناء شعب مصر، مشاعرنا الصادقة، وكلنا ثقة إن ذكراه ستبقى على الدوام باقية في وجداننا، في الجبهة الديمقراطية وعموم المناضلين من أبناء شعب فلسطين■

disqus comments here