الاحتلال : مناورات تحاكي حربا شاملة واضرابات بالبلدات العربية

أنطلق صباح اليوم الأحد، "التمرين القطري الوطني" للجبهة الداخلية في اسرائيل بمشاركة وزارة حرب جيش الاحتلال الإسرائيلية، والعديد من الوزارات الحكومية، ويحاكي التمرين الذي يستمر حتى الخميس، عدة سيناريوهات لحرب شاملة على عدة جبهات وأيضا احتمال اندلاع اضطرابات في البلدات العربية.
وتأتي هذه المناورة، التي تشرف عليها المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تحت ما يسمى "أسبوع الجبهة الوطنية الداخلية"، وخلال المناورات سيتم اعتماد حالات طوارئ قصوى في سيناريو يحاكي حربا شاملة مع تعرض الجبهة الداخلية في البلاد إلى قصف إيراني بالصواريخ.
وتستمر التدريبات طوال أيام الأسبوع حتى الخميس المقبل، بمشاركة آلاف الجنود من الجيش وقوات الأمن، وستشمل، إجلاء السكان من خط الصراع وجبهة المواجهة، والتصدي لهجمات إلكترونية والصواريخ التي ستعطل الحياة.
ولأول مرة سيشمل التدريب على الجبهة الداخلية، تفريق ما سمي بـ"احتجاجات واضطرابات" قد تندلع في بلدات عربية والمدن الساحلية المختلطة خلال حرب شاملة على عدة جبهات، وذلك على غرار الاحتجاجات التي شهدتها البلاد العربية خلال العدوان الأخير على قطاع غزة واعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين خلال هبة الكرامة في أيار/مايو الماضي.

disqus comments here