بيروت : «الديمقراطية» تستقبل وفدا قياديا من حزب الشعب الفلسطيني

استقبلت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مقرها في بيروت وفدا قياديا من حزب الشعب الفلسطيني ضم الرفاق: غسان ايوب وايوب الغراب عضوي اللجنة المركزية، سكرتير لجنة الاقليم سليمان فيومي، عضو لجنة الاقليم خالد فرحات ومحمود بريش مسؤول الاعلام وعضو لجنة الاقليم.
وضم وفد الجبهة الديمقراطية الرفاق: عضوي المكتب السياسي علي فيصل وعدنان يوسف، عضوي اللجنة المركزية سهيل الناطور وعلي المحمود، وعرض الطرفان اوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان والتطورات العامة.
بحث الطرفان الاوضاع العامة للشعب الفلسطيني في لبنان خاصة الاقتصادية والاجتماعية التي ازدادت سوءا بفعل تداعيات الازمة اللبنانية والازمة المالية التي تعيشها وكالة الغوث نتيجة الضغوط الامريكية والاسرائيلية، واكدا على ضرورة تعاون جميع المرجعيات الدولية واللبنانية والفلسطينية لمواجهة الازمات الاقتصادية والمعيشية التي وصلت الى مستويات متقدمة وقادت الى تزايد حالات الفقر لدى جميع العائلات..
ودعا الطرفان وكالة الغوث الى تحمل مسؤولياتها الاغاثية والخدماتية والتعاطي مع الازمة المعيشية في لبنان باعتبارها ازمة تهدد المجتمع الفلسطيني ونسيجه الاجتماعي، وهذا ما يتطلب العمل لتوفير الاموال اللازمة لمعالجة الازمة المالية والاستجابة السريعة للمطلب الاجماعي للشعب الفلسطيني بضرورة اقرار خطة طوارئ اغاثية شاملة ومستدامة والتعاون مع الدولة اللبنانية ومؤسساتها المختلفة لتقديم المساعدات لابناء شعبنا واستكمال اعمار مخيم نهر البارد، ورفض المحاولات الامريكية والاسرائيلية التي تسعى الى العبث بوكالة الغوث، خاصة اتفاق الاطار وما يشكله من مخاطر على الوكالة وعلى الحقوق الوطنية لشعبنا.
كما عرض الجانبان الاوضاع في المخيمات واكدا حرص الشعب الفلسطيني على تعزيز الامن والاستقرار في المخيمات والمحيط، مجددين لدعوة لضرورة تطوير العمل الفلسطيني المشترك بجميع اطره المركزية والمناطقية وتطوير دور منظمة التحرير واللجان والاتحادات الشعبية بما يخدم شعبنا الفلسطيني ومصالحه العليا.
وعرض الوفدان الاوضاع العامة واكدا على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني بما يمكننا من مواجهة المشروع الاسرائيلي الذي يستهدف بشكل صريح تصفية القضية الفلسطينية، مشددين على ان الشعب الفلسطيني اكد في اكثر من مرة استعدادا نضاليا عاليا للدفاع عن حقوقه الوطنية وافشال المشروع الاسرائيلي، وهذا ما يتطلب استراتيجية وطنية فلسطينية تستند الى قرارات المجلسين الوطني والمركزي وقرارات الامناء العامين، والعمل على اعادة بناء منظمة التحرير ومؤسساتها المختلفة...
وتوجه الطرفان بالتحية لاسرانا الابطال في المعتقلات الاسرائيلية، والذين يخوضون معركة الحرية ويحتاجون كل دعم من احرار العالم.. وايضا الى ابطال المقاومة الشعبية في الضفة والقدس وشعبنا الصامد في قطاع غزه، مؤكدين على وحدة النضال الفلسطيني في جميع الساحات والميادين..

 

disqus comments here