الاتحاد العام لطلبة فلسطين في لبنان يبحث الاوضاع التعليمية مع دائرة التربية والتعليم بالاونروا

عقد وفد قيادي من الاتحاد العام لطلبة فلسطين في لبنان اجتماعاً مع رئيس برنامج التربية والتعليم للاونروا بالانابة السيدة ميرنا شما 4/10/2021، وضم الوفد نائب رئيس الاتحاد في لبنان ومسؤول لجنة العلاقات مع الأونروا، يوسف أحمد، واعضاء القيادة فاطمة عبد العزيز ومحمد صيام.
وعرض وفد الاتحاد للتحديات والمشكلات التي تواجه سير العملية التعليمية في مدارس الاونروا، ولا سيما مشكلة المواصلات للطلاب البعيدين عن مدارسهم، وعدم استكمال الوكالة عملية تعبئة الشواغر في الطاقم التعليمي والإداري، حيث لا زالت بعض المدارس تعاني نقصا في الكادر التعليمي ، الى جانب الملاحظات التي برزت مؤخراً في عملية التعيينات والتوظيفات والمناقلات وما شابها من استنسابية وانتقائية وبعيدا عن شفافية المعايير وحاجات المدراس. يضاف اليها عدم وجود رؤية واستراتيجية واضحة لآلية تنفيذ نظام التعليم المدمج الذي يحتاج مستلزمات وتحضيرات ومقومات عديدة يفترض توفيرها لتمكين الطلاب من تحقيق الفائدة والتحصيل الدراسي المطلوب.
كما تطرق الوفد الى مشكلة النقص في بعض الكتب والتأخر في توزيع القرطاسية والزي المدرسي وغيرها من الاحتياجات المطلوب الاسراع في توفيرها وعدم تكبيد الطلبة اية اعباء تثقل كاهل الاسر الفلسطينية التي تعيش ظروفاً واوضاعاً خانقة بفعل تدهور الحالة الاقتصادية في لبنان وعدم تنفيذ وكالة الاونروا لخطة طوارىء اغاثية وصحية شاملة.
كما اكد الوفد دعمه لمطلب اهالي وطلاب مخيم البرج الشمالي في مدينة صور، ودعا وكالة الاونروا لتوفير التعليم الثانوي داخل مدارس المخيم، حيث يؤكد العدد المتزايد للطلبة الثانويين في المخيم الحاجة الموضوعية والضرورية لتحقيق هذا المطلب المحق والعادل.
وشدد على اهمية تطوير آليات التنسيق والتفاعل بين وكالة الاونروا ودائرة التربية والتعليم والمجتمع المحلي الفلسطيني بما يحقق الشراكة ويساعد على توفير الرؤية المشتركة التي تساعد على استنهاض العملية التعليمية وتحسين المستوى التعليمي للطلبة، مؤكداً بأن الاتحاد العام لطلبة فلسطين لن يثوانى عن القيام بدوره ومسؤوليته في الدفاع عن حقوق ومصالح الطلبة وسيبقى دوماً الى جانب تحركاتهم ومطالبهم التي يفترض بادارة الاونروا الاصغاء لها والعمل على معالجتها وبذل الجهد المطلوب لتوفر الحق بالتعليم بكافة جوانبه بعيداً عن سياسة التهرب والمماطلة التي تعيق تقدم المسيرة التعليمية للطلبة الفلسطينيين في لبنان.
و بدورها رحبت السيدة ميرنا شما بوفد الاتحاد واكدت الحرص على التواصل والتفاعل مع المجتمع المحلي الفلسطيني بما يخدم العملية التعليمية،وابدت تفهمها للعديد من المشكلات التي تم طرحها، واشارت لاهتمام الدائرة وسعيها لتذليل كل العقبات وتوفير كل مستلزمات العملية التعليمية بما يوفر للطلاب المناخ والبيئة السليمة لمتابعة تعليمهم وتحصيلهم الدراسي.

disqus comments here