تيسير خالد : يوجهون لهم الإهانات في عواصمهم ولا يغضبون

تحت عنوان: يوجهون لهم الإهانة في عواصمهم ولا يغضبون ، علق تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على تصريحات وزيرة الداخلية في حكومة الاحتلال ايليت شكيد في دبي ، وكررها رئيس وزرائها في لقائه مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل.
وقال خالد: من يتابع التصريحات التي تصدر عن قادة دولة "الهيكل الثالث" وتطور الخلافات بين وزراء حكومة دولة الاحتلال تطالعه كيف تتطور التوترات بين الوزراء في هذه الحكومة ، التي تشكلت من فسيفساء السياسة في اسرائيل. آخر وأطرف أخبار تلك الخلافات هو ما كان بين الوزيرين لبيد وشكيد بسبب تصريحات إيليت شاكيد وزيرة الداخلية خلال زيارتها لدبي والتي اعلنت فيها معارضة حكومتها إقامة أي دولة فلسطينية .
وأضاف: تصريحات شاكيد جاءت في تلميح لوزير الخارجية يائير لابيد ، الذي أعرب عن غضبه واعتبر تصريحات وزيرة الداخلية في حكومته في دبي غير مناسبة، وتضر بالعلاقات مع الإمارات والدول العربية.
وتابع:" شاكيد ردت باستخفاف على وزير خارجيتها بالقول “إذا أراد الوزير الإعلامي دروسا في العلاقات الخارجية، فأنا على استعداد لإعطائه إياها ـ لديه هاتفي".
وختم تيسير خالد مدونته قائلا : أما في دبي فقد بلعوا الاهانة وتصرفوا على طريقة ( لا أرى ، لا أسمع ، لا اتكلم ) . ألف رحمه عليه حكيم العرب ...الشيخ زايد ... ما كان ليرضى بذلك".

disqus comments here