«الديمقراطية» لشاكيد: انظري حواليك جيداً واقرأي مرة أخرى دروس معركة القدس

■ وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تصريحات وزيرة الداخلية في حكومة الاحتلال ايليت شاكيد، بأنها لا تستحق سوى الإزدراء والسخرية، كما لا يستحق مضيفو شاكيد، والتي أدلت بتصريحاتها على أرضهم، سوى الإزدراء هم أيضاً، بعد أن تجردوا من كل الأحاسيس المؤيدة للقضية الفلسطينية ولحقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، وباتت وسائلهم الإعلامية منبراً للتطاول على هذه الحقوق وإنكارها.
وأضافت الجبهة، أن شاكيد، المعروفة بتطرفها الصهيوني، تخطئ كثيراً إن هي اعتقدت، وللحظة واحدة، إن شعبنا يقيم رهانه على الفوز بحقوقه الوطنية المشروعة، على قبول دولة الاحتلال ورضاها.
وقالت الجبهة إن حقوقنا الوطنية ستنتزع بقوة النضال الميداني ضد الاحتلال والمستوطنين، وإرغامهم على دفع ثمن الاحتلال غالياً، بما يرغمهم على الرضوخ لإرادة شعبنا والإستسلام لقراره الوطني، ولحقوقه كاملة في تقرير المصير والعودة والإستقلال.
ودعت الجبهة الوزيرة الصهيونية إلى النظر جيداً حواليها، وقراءة مدققة لما يجري الآن في كامل أراضي فلسطين [67+48] من نهوض شعبي عارم، على طريق إنتفاضة شاملة، تستعيد بطولات معركة القدس، ودروسها الغنية، وتضع دولة الاحتلال أمام واقع جديد، لن تستطيع معه أن تتهرب من استحقاقات حل القضية الوطنية بما يستجيب لقرارات الشرعية الدولية التي تكفل لشعبنا حقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف■

disqus comments here