كيف بدأت أزمة فرنسا والجزائر؟.. والتداعيات السياسية

تصريحات غير مسبوقة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حول الجزائر تسبب موجة من الغضب، في الأوساط الرسمية والشعبية الجزائرية.

 ماكرون انتقد النظام الجزائري، واصفا إياه بالمتعب والضعيف، وقال إنه يريد إعادة كتابة التاريخ الجزائري، متهما تركيا بتزييف الحقائق التاريخية، لطمس استعمارها للجزائر.

الرئاسة الجزائرية استدعت سفيرها في باريس للتشاور، أصدرت بيانا رسميا رافضا لتصريحات الرئيس ماكرون، معتبرة أنها إهانة لتاريخ الجزائر و تدخلا في شؤونها .

أشار تقرير مصور لقناة "الغد"، إلى أنه في تصعيد للأزمة، أغلقت الجزائر مجالها الجوي، أمام الطائرات العسكرية الفرنسية، ما يهدد عمليات القوات الفرنسية في إفريقيا.

 وتصدر هاشتاج طرد السفير الفرنسي، قائمة الأعلى تداولا، على مواقع التواصل بالجزائر.

disqus comments here