العمل الزراعي ينظم وقفة تضامنية مع المزارعين شمال غزة

نظم اتحاد لجان العمل الزراعي وحركة طريق الفلاحين الفلسطينية والنقابة العامة لعمال الفلاحة والتصنيع الغذائي وقفة تضامنية مع المزارعين في شمال قطاع غزة، وذلك بحضور كل من أعضاء اللجان الزراعية في تلك المنطقة وأعضاء الهيئة التنفيذية في حركة طريق الفلاحين الفلسطينية وممثلين عن النقابة العامة لعمال الفلاحة والتصنيع الغذائي.

وذلك بهدف تعزيز صمود المزارعين في الأراضي مقيدة الوصول والذين يتعرضون بشكل دائم للانتهاكات من قبل قوات الاحتلال في تلك المناطق.

بالإضافة إلى صعوبة تضاريس تلك المناطق الزراعية في شمال قطاع غزة، والتي تفتقد الى الكثير من الخدمات التي تسهل على المزارعين الوصول إلى أراضيهم وحمايتها من الغرق نتيجة فتح عبارات مياه الامطار من قبل قوات الاحتلال وغرقها من مياه الأمطار.

وفي ذلك تحدث السيد/ مصطفى عرفات منسق اللجان الزراعية في محافظة غزة وشمالها، أن اتحاد لجان العمل الزراعي لم ولن يتوانى في خدمة المزارعين حسب الإمكانيات والأنشطة والمشاريع المتاحة، وسيبقى العمل الزراعي الداعم الأول والأخير لقضايا المزارعين والمناصر لهم في كافة المجالات.

وأضافت السيدة/ وسام الزعانين – عضو الهيئة التنفيذية في حركة طريق الفلاحين الفلسطينية أن هذه المشكلات والعقبات لن تحل بالشكل السهل والبسيط، وإنما على جميع المزارعين الشرع في عمليات الضغط والمناصرة والمطالبة بحقوقهم المشروعة بالطريقة القانونية المعمول بها.

 كما اضافت ان حركة طريق الفلاحين وجدت من أجل نصرة المزارعين في كافة بقاع الأرض ولا بد من تكثيف الجهود والنضال من اجل الوصول الى الأهداف المرجوة.

وعن العاملين في القطاع الزراعي قال السيد/ علاء المصري ممثل النقابة العامة للفلاحة، أن أولويات العمل في نقابتنا هو الاهتمام بشريحة العمال وخاصة من يعملون في الفلاحة بشكل خاص، والنقابة تسعى دائما لنصرة هؤلاء العاملين من أجل تحقيق العيش الكريم لهم والمطالبة بالمحافظة على مصادر ارزاقهم وتنظيمها بالشكل الصحيح.

وفي نهاية الوقفة أعرب المزارعون عن شكرهم للجهات التي نفذت هذه الفعالية، كما طالبوا باستمرار مثل هذه الفعاليات من أجل نقل معاناة المزارعين والعمال لدى الجهات المعنية، من أجل نقل هذه المعاناة بالصورة الصحيحة ومحاولة إيجاد حلول لهم تضمن لهم بقاءهم في أراضيهم والمحافظة على سبل العيش لديهم.

disqus comments here